14 February 2016 - 18:35
رمز الخبر: 12330
پ
الشیخ حسن عبد الله:
رسا - اعتبر الشیخ حسن عبد الله"ذکرى انتصار الثورة الاسلامیة بعد مضی 37 عاما من المواجهة للحؤول دون اسقاط هذه النهضة والثورة فی اتون الخلافات الطائفیة والمذهبیة کما یحاول ان یشاع الان بالمنطقة ان الصراع طائفی ودینی".
المفتي حسن عبدالله
 
اکد مفتی صور وجبل عامل القاضی الشیخ حسن عبد الله، ان "الامام السید موسى الصدر عرف حقیقة الصراع التاریخی بین القوى المقاومة والقوى التی ترفض الظلم والهیمنة والتسلط وبین الصهیونیة العالمیة المدعومة من الاستعمار العالمی الذی لا یزال یهدد الکیانات التی تقف فی مواجهة الاستیطان والتهوید والاحتلال وقد وضع الامام الصدر من خلال اقواله وافعاله الاسس الصحیحة والمدامیک القویة التی یبنى علیها الوطن العربی والاسلامی بشکله الصحیح".
واعتبر المفتی عبدالله خلال استقباله رئیس بلدیة باریش الدکتور سامی عز الدین وفعالیات روحیة، ان "ذکرى انتصار الثورة الاسلامیة بعد مضی 37 عاما من المواجهة للحؤول دون اسقاط هذه النهضة والثورة فی اتون الخلافات الطائفیة والمذهبیة کما یحاول ان یشاع الان بالمنطقة ان الصراع طائفی ودینی، وان الامام السید موسى الصدر کما وصفه قائد الثورة الاسلامیة الامام روح الله الخمینی الموسوی ان الصدر وزیر خارجیة الثورة واحد قادتها وان مؤسسة جبل عامل المهنیة التی کانت مقرا ومنطلقا للثورة للعدید من رجالاتها، لان جبل عامل کان سبق بالتاریخ رائدا فی دعم حرکات التحریر العربیة الاسلامیة سیکون دائما الى جانب تلک الثورة الاسلامیة التی تواجه سیاسة التهوید والاستیطان".
وشدد المفتی عبدالله على "جموع القوى اللبنانیة والقادة العرب والمسلمین "الافادة من تجارب ایران فی الحفاظ على المکتسبات والثورة لان لبنان یحتاج للافادة من تجارب الجمیع، وبخاصة تجارب اللبنانیین".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.