19 February 2016 - 16:02
رمز الخبر: 12359
پ
رسا - شدد امام جمعة النجف الاشرف السید صدر الدین القبانجی على ان یمضی مشروع الاصلاح مع التقدم فی المجال العسکری وان لا یکون على حساب التقدم فی الساحات الجهادیة ، محذرا من تسلق عناصر بعثیة عبر الاصلاحات بحجة انهم مختصون ومهنیون.
امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي
 
ذکر السید القبانجی خلال خطبة صلاة الجمعة فی الحسینیة الفاطمیة الکبرى فی النجف الاشرف ان "قانون حظر حزب البعث الذی عرض فی مجلس النواب صحیح ویجب التصویت علیه علنا، لان حزب البعث هو رمز الظلم والاضطهاد وسالت دماء شعبنا بسکینه".
 
وبین ان "عناصر حزب البعث لا یریدون المشارکة فی العملیة السیاسیة وانما التآمر على هذا الشعب ویجب ان لا نخدع بهم وضباطهم الیوم یخططون لداعش" ، مشددا على" مجلس النواب التصویت على قانون حظر حزب البعث علنا لیعرف الناس من یرید الدفاع عنهم ".

من جانب اخر شدد السید القبانجی على ان یمضی مشروع الاصلاحات قدما مع التقدم فی الساحات الجهادیة وان لا تؤثر على حساب التقدم العسکری والامنی"، محذرا رئیس ومجلس الوزراء والنواب من " تسلق بعثیین من خلال الاصلاحات بحجة انهم اختصاصیین او مهنیین".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.