23 February 2016 - 16:53
رمز الخبر: 12385
پ
جبهة العمل الاسلامی:
رسا - حذّرت "جبهة العمل الإسلامی" فی لبنان من "خطورة تصاعد وتیرة الخطاب الطائفی والمذهبی من جدید، ومن خطورة تعبئة الشارع وتوتیر الأجواء"، مؤکدة على "ضرورة ترشید الخطاب السیاسی وضبط النفس وعدم الانسیاق والانزلاق نحو مشاریع الآخرین الذین یضمرون الشر للبنان ولمقاومته وشعبه وجیشه".
جبهة العمل الإسلامي في لبنان
 
حذّرت "جبهة العمل الإسلامی" فی لبنان من "خطورة تصاعد وتیرة الخطاب الطائفی والمذهبی من جدید، ومن خطورة تعبئة الشارع وتوتیر الأجواء"، مؤکدة على "ضرورة ترشید الخطاب السیاسی وضبط النفس وعدم الانسیاق والانزلاق نجو مشاریع الآخرین الذین یضمرون الشر للبنان ولمقاومته وشعبه وجیشه".
وفی بیان لها أشارت الجبهة إلى أنّ "الانتماء للعروبة وللإجماع العربی یکون حقیقة بالانحیاز إلى جانب القضیة الفلسطینیة المحقّة وإلى جانب الشعب الفلسطینی المظلوم الذی یُعانی الأمرّین جرّاء الاحتلال الصهیونی الغاشم"، موضحا أنّ "الهبة السعودیة للجیش اللبنانی لم تکن موجودة أصلاً فی قاموس السعودیة وأدواتها فی لبنان، بل هی کانت من أجل قطع الطریق على ایران التی قدمت وما زالت ودون قید أو شرط کل المساعدات وکل التسهیلات سواء العسکریة والأمنیة منها أو غیر ذلک من الأمور والخدمات وإعادة تفعیل البُنى التحتیة من ماء وکهرباء".
ولفتت الجبهة، الرأی العام اللبنانی وغیره إلى أنّ "العدو الصهیونی المحتل هو أوّل المرحبین بوقف تلک الهبة ما یدل على التناغم والتنسیق المتبادل بین العدو وبعض دول الخلیج".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.