23 February 2016 - 17:25
رمز الخبر: 12387
پ
الشیخ صهیب حبلی:
رسا - قال الشیخ صهیب حبلی انه " من لم یکن له فیه خیر لآل بیت رسول الله ، لا خیر فیه. حب علی هو الفاحص، وأن الاختلاف والقضیة لیست اختلاف مذهبی سنی - شیعی بل انه الاختلاف بین إسلام حقیقی وإسلام دخیل".
الشيخ صهيب حبلي في زيارة للعتبة العلوية
 
تشرف بزیارة العتبة العلویة المقدسة رئیس جمعیة (ألفة) اللبنانیة للتقریب وامام وخطیب جامع سیدنا ابراهیم علیه السلام الشیخ صهیب حبلی وهو من الأخوة اهل السنة حیث کان برفقته مسؤولو قسم العلاقات العامة بالعتبة العلویة المقدسة حیث تشرف بزیارة مرقد أمیر المؤمنین (علیه السلام) ثم اطلع واستمع الى شرح مفصل عن أعمال التوسعة الجاری انجازها فی العتبة المقدسة لخدمة الزائرین.
 
وقال الشیخ صهیب حبلی فی تصریح للمرکز الاعلامی للعتبة العلویة بعد الزیارة " الله سبحانه وتعالى أکرمنا للتشرف فی زیارة مرقد الإمام علی ( علیه السلام) للمرة الثانیة الأولى بدعوة من العتبة العلویة والیوم نحن بدعوة من احد وسائل الإعلام الإسلامیة العراقیة المرئیة ".
 
وأضاف " من لم یکن له فیه خیر لآل بیت رسول الله ، لا خیر فیه. حب علی هو الفاحص کما قال احد الصحابة ( کنا نعلم المنافقین ببغضهم علیاً )، فلابد من أوضح من خلال الزیارة ومن رحاب هذا المکان الطاهر، أن القضیة لیست اختلاف مذهبی سنی - شیعی بل انه الاختلاف بین إسلام حقیقی وإسلام دخیل، بین إسلام محمد وآل محمد وإسلام معاویة والوهابیة وکل من أبلتینا بهم الیوم".
 
وثمن الشیخ حبلی الجهود المبذولة من إدارة العتبة العلویة المقدسة وبقیة إدارات العتبات المقدسة فی العراق بالعموم، مختتما اللقاء معه بأبیات شعریة للإمام الشافعی :
 
تأوه قلبی والفؤاد کئیب – وأرق نومی فالسهاد عجیب
 
یصلى على المبعوث من آل هاشم ویغزى بنوه أن ذا لا عجیب - لأن کان ذنبی حب آل محمد فذلک ذنب لست عنه أتوب.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.