24 February 2016 - 19:38
رمز الخبر: 12388
پ
الشیخ زهیر الجعید:
رسا - اکد الشیخ زهیر الجعید على ان "موضوع الوحدة الاسلامیة هام جدا للرد على کل أصوات الفتنة، لذلک نحن والاخوة فی الجهاد ثمنا عالیا موقف شیخ الازهر الذی یعلن أن السنة والشیعة هما جناحا الاسلام وأنه لا یستقیم إلا من خلال صحة وسلامة الجناحین".
الشيخ زهير الجعيد
 
استقبل منسق عام جبهة العمل الاسلامی الشیخ زهیر الجعید وأعضاء مجلس القیادة، وفد حرکة الجهاد الاسلامی برئاسة مسؤول الحرکة فی لبنان أبو عماد الرفاعی الذی رأى ان "المستفید الوحید مما یجری الان فی المنطقة هو العدو الاسرائیلی"، مشددا على اهمیة "اعادة الاعتبار للقضیة الفلسطینیة وتوجیه کل الطاقات باتجاه هذه القضیة".
 
ولفت الى "ما یمارسه الاحتلال الاسرائیلی فی حق الاسیر المضرب عن الطعام محمد القیق"، داعیا الى "وقفة تضامنیة جادة معه لمنع الاحتلال الاسرائیلی من الاستمرار فی سیاسة کسر إرادة المعتقلین فی سجونهم". واشار الى "محاولات الغاء وکالة الاونروا من خلال سیاسة تقلیص الخدمات الطبیة والتعلیمیة التی تأتی فی سیاق محاولة إضعاف عزیمة الفلسطینیین وخصوصا فلسطینیی الشتات".
 
بدوره رأى الشیخ الجعید ان "موضوع فلسطین یبقى هو الاساس للأمة"، مشددا على ضرورة "السعی من أجل استرداد الحق".
 
اضاف:" نحن نتألم لما وصل الیه إخواننا الفلسطینیون فی لبنان" لافتا الى "تقلیص الأونروا من تقدیماتها، وکما هو معلوم فانه ممنوع على الشعب الفلسطینی أن یبنی داخل المخیمات وأن یمارس العمل من خلال الهندسة والطبابة، ناهیک عن الخدمات الصحیة والصرف الصحی والکهرباء والماء وغیرها للمخیمات، فهذا الشعب مظلوم من أکثر من ناحیة، هو مظلوم من الاحتلال الصهیونی ومظلوم بظلم ذوی القربى تحت حجة عدم التوطین من دون أن یأمنوا له أدنى مقومات الحیاة الانسانیة".
 
وختم "موضوع الوحدة الاسلامیة هام جدا للرد على کل أصوات الفتنة، لذلک نحن والاخوة فی الجهاد ثمنا عالیا موقف شیخ الازهر الذی یعلن أن السنة والشیعة هما جناحا الاسلام وأنه لا یستقیم إلا من خلال صحة وسلامة الجناحین، لذلک إن أی دعوة للوحدة الاسلامیة هی دعوة مبارکة یجب علینا جمیعا أن نلاقیها بالمحبة وبالید الممدودة".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.