26 February 2016 - 14:29
رمز الخبر: 12398
پ
الشیخ عفیف النابلسی:
رسا - أعلن الشیخ عفیف النابلسی ان "لا سحب ودائع النفط، ولا طرد العمال من دول الخلیج، ولا جر اللبنانیین إلى حرب أهلیة یمکن أن ینال من إرادة المقاومة والمقاومین. استمروا فی أباطیلکم المغرضة ونحن مستمرون فی ثباتنا، قابضون على الجمر".
العلامة عفيف النابلسي
 
تساءل العلامة الشیخ عفیف النابلسی عما یدور "ببال ممالک الخلیج حتى یستدعوا العروبة فجأة إلى مشهد الصراع الحالی، وتهییج الأوضاع السیاسیة عندنا التی کانت حتى الأمس القریب محکومة بسقف معقول من التوازن والاعتدال".
وفی خطبة الجمعة التی ألقاها فی مجمع السیدة الزهراء، سأل "ألیس انهزام المشروع السعودی فی سوریة والیمن والعراق أمام مشروع المقاومة الذی تقوده ایران هو السبب؟".
وتعجب "کیف استفاق القوم على العروبة، واستحالوا عروبیین بین لیلة وضحاها ،کما لو أن وحیا هبط علیهم وألبسهم جلبابها وعمّتها. ولا أدری إن کان تقمّص العروبة من علامات الفناء أو من علامات الغباء أو کأن القوم جاعوا فلم یجدوا غیر تمر العروبة یأکلونه بعدما بات نقیع المذهبیة ممجوجاً"؟
وشدد على ان "أی عروبة لا تسکن فلسطین فی قلبها فهی هراء. وأی عروبة لا تتسع لمصر وسوریا فهی عمیاء.وأی عروبة لا ترفع شعار مقاومة العدو الإسرائیلی فهی عرجاء".
وأفاد "نقول لبعض اللبنانیین الذین لا یرغبون بالمقاومة ولا یریدون بلدهم سیداً حراً کریماً. لقد سعیتم بکل ما أوتیتم من قوة لتقضوا على المقاومة وفشلتم ، وکانت أمانیکم مع العدو الإسرائیلی للقضاء على المقاومة وخبتم ".
وأعلن ان "لا سحب ودائع النفط، ولا طرد العمال من دول الخلیج، ولا جر اللبنانیین إلى حرب أهلیة یمکن أن ینال من إرادة المقاومة والمقاومین. استمروا فی أباطیلکم المغرضة ونحن مستمرون فی ثباتنا، قابضون على الجمر. الأمس والآن وغداً ولن نسلّمکم بلادنا التی زرعتها دماء الشهداء کرامة وعزة وشرفاً".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.