26 February 2016 - 14:52
رمز الخبر: 12401
پ
جبهة العمل الإسلامی:
رسا - اعتبرت جبهة العمل الإسلامی فی لبنان أنّ "ما یجری حالیاً فی لبنان والمنطقة من احتقان وتعریض السلم والاستقرار الداخلی للخطر،إنما هو فی الحقیقة استهداف لمشروع المقاومة والممانعة وخصوصاً فی لبنان وفلسطین المحتلة".
جبهة العمل الإسلامي في لبنان
 
اعتبرت جبهة العمل الإسلامی فی لبنان أنّ "ما یجری حالیاً فی لبنان والمنطقة من احتقان وتشنجات وتوتیر للأجواء وتعریض السلم والاستقرار الداخلی للخطر، وکذلک ما یحدث من تجاذبات سیاسیة وتراشق إعلامی ومحاولات حثیثة لبث الفرقة والسموم ولنشر الفوضى عبر إحداث فتنة سنیة- شیعیة إنما هو فی الحقیقة استهداف لمشروع المقاومة والممانعة وخصوصاً فی لبنان وفلسطین المحتلة، تلک المقاومة التی هزمت العدو الصهیونی الغاشم عام 2006 فی جنوب لبنان، والتی هزمته فی قطاع غزة العزة عام 2008،وعام 2012".
 
وأشارت الجبهة إلى أنّ "الردّ على هذا الاستهداف إنّما یکون بتحصین الساحة الداخلیة ورصّ الصفوف وتوحید الجهود والطاقات والقدرات والامکانات لمواجهة مشروع الفتنة الطائفیة والمذهبیة وکسره ودفنه فی مهده"، محذرة بعض القوى الداخلیة "من اللعب بالنار على هذا الوتر الحسّاس والخطیر لأنّه فی نهایة الأمر سیحرقون أنفسهم وأصابعهم وسینقلب السحر على الساحر".
 
من جهة أخرى أشادت بمواقف إیران الداعم للقضیة الفلسطینیة وبالمساهمة المالیة الإیرانیة لدعم الشعب الفلسطینی المظلوم فی انتفاضته المبارکة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.