26 February 2016 - 16:51
رمز الخبر: 12403
پ
السید صدر الدین القبانجی:
رسا - شدد إمام جمعة النجف الاشرف السید صدر الدین القبانجی على ضرورة ان تجری الإصلاحات وفق رؤیة المرجعیة ، والا فإن الاصلاح یحتاج اصلاحا .
إمام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي
 
قال السید القبانجی خلال خطبة الجمعة فی الحسینیة الفاطمیة الکبرى بالنجف الاشرف ، إن " مشارکة الحشد الشعبی فی تطهیر باقی المناطق المغتصبة مربوطة بالرؤیة العسکریة الموحدة ، والاولویة لدینا هی تحریر المناطق المغتصبة " ، مشیرا الى ان " الحشد الشعبی اعلن جهوزیته واستعداده للمشارکة " ، مؤکدا ان " قیادة القوات المسلحة اکدت ضرورة مشارکة الحشد فی تحریر الموصل " .
من جانب آخر بیّن ان " الشعب ینتظر الاصلاحات والمرجعیة تعرب عن ألمها عما یجری ، وان الاصلاحات خطوة ضروریة لتقویم المسار " ، مشددا على أن تسری الاصلاحات وفق رؤیة وتوجیهات المرجعیة الدینیة ، ومن دون ذلک فإن الاصلاح یحتاج الى اصلاح .
واضاف " نحن نعتقد ان العراق فی المعترک السیاسی والجهادی انتصر ، وسینتصر ، ونشهد تقدما فی المعترکین رغم ما نشهده من مشاکل " .
وحول تذبذب اسعار النفط اوضح " اننا نعتقد ان المستقبل ایجابی ومضیء ، وما یجری هو اختبار لنا ، وسنعبر الازمة الاقتصادیة بسلام آمنین " ، مشیرا الى الحدیث عن مصفى جدید فی محافظة میسان ، والذی سیعکس آثاره الاقتصادیة للعراق .
وفی محور آخر بیّن ان " العراق غیر راضٍ وممتعض من التوغل الترکی فی الاراضی العراقیة ، والتدخل السعودی " ، مؤکدا ان " الشعب حاضر فی الساحة " .
وحول التفجیرات الاخیرة فی منطقة السیدة زینب {ع} فی سوریا التی رافقتها العشرات من الشهداء والجرحى ، قال السید القبانجی إن " هذه الفاجعة تکفی لدعوة العالم للاصطفاف معنا ، والوقوف ضد الارهاب والارهابیین " ، مؤکدا ان " وقف اطلاق النار غیر کافٍ ، وانما یجب رفع الید عن العصابات الارهابیة ، وتطهیر العراق ، وسوریا ، ومصر ، ولیبیا من الارهاب " ، مقدما التعازی لأسر الشهداء ، والدعوة بالشفاء للجرحى .
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.