27 February 2016 - 17:29
رمز الخبر: 12409
پ
الشیخ أحمد القطان:
رسا - دان رئیس جمعیة "قولنا والعمل" الشیخ أحمد القطان "ما یقوم به فریق 14 آذار من تصریحات وأعمال أقل ما یُقال عنها "مهزلة" لأن لبنان لم یکن موجوداً لولا وحدته الوطنیة والإسلامیة".
رئيس جمعية قولنا والعمل الشيخ احمد القطان
 
دان رئیس جمعیة "قولنا والعمل" الشیخ أحمد القطان "ما یقوم به فریق 14 آذار من تصریحات وأعمال أقل ما یُقال عنها "مهزلة" لأن لبنان لم یکن موجوداً لولا وحدته الوطنیة والإسلامیة".
وفی تصریح له، لفت الى انه "بعد مراقبتنا للمهزلة والإستخفاف بعقول اللبنانیین من خلال إظهار مملکة آل سعود على أنها الأوکسجین الذی تنفسه لبنان ولولاها وبغضبها سیمحى لبنان عن الخارطة نقول لکل العالم من أراد أن یتعلم دروساً فی العروبة والنخوة والذود عن الأرض والعرض والکرامة فلیدرس فی مدرسة المقاومة لأن المقاومة وحرکاتها على امتداد العالم لا سیما فی فلسطین ولبنان سطرت بطولات اعترف بها العدو قبل الصدیق".
ودعا الى "ألا یزاودنّ أحد على عروبة ووطنیة حرکات المقاومة لا سیما "حزب الله" الذی کان الى جانب الجیش والشعب اللبنانی سبباً فی تحریر الأرض عام 2000 والإنتصار على قوى الشر والتواطؤ الغربی والعربی عام 2006، لذلک نحن نتمنى على من تبقى من الوطنیین اللبنانیین العروبیین الأصیلین ألا ینجروا أو تخدهم بعض الشعارات الزائفة والمغریات الزائلة، وإنما نحن الیوم أشد تمسکاً بنهج المقاومة فی لبنان وفلسطین تحدیداً لأنهم الضمانة الوحیدة لبقاء هویتنا العربیة وانتمائنا القومی الأصیل".
وتوجه الى الامین العام لـ"حزب الله" السید حسن نصرالله قائلاً "إذا کان هناک من أمر یزیدنا تعلقاً وارتباطاً بالمقاومة وحرکاتها هو محاربة العالم لا سیما مملکة آل سعود ودول الخلیج لکم لذلک أقول لکم ولکل حرکات المقاومة لا سیما فی فلسطین المحتلة أنتم المستقبل الزاهر لأمتنا، وأنتم أمل الشباب الذی یحلم بزوال (إسرائیل) ومن یناصرها ویسیر بمنهجها الحاقد والمتآمر على الأمة العربیة والإسلامیة".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.