27 February 2016 - 18:23
رمز الخبر: 12414
پ
جبهة العمل الإسلامی:
رسا - تمنّت جبهة العمل الإسلامی فی لبنان "أن یدخل وقف إطلاق النار فی سوریا الشقیقة حیّز التنفیذ إلى غیر رجعة بعد معاناة ومآسٍ لأکثر من خمس سنوات من القتل والتدمیر والارهاب وسفک الدماء".
جبهة العمل الإسلامي في لبنان
 
تمنّت جبهة العمل الإسلامی فی لبنان "أن یدخل وقف إطلاق النار فی سوریا الشقیقة حیّز التنفیذ إلى غیر رجعة بعد معاناة ومآسٍ لأکثر من خمس سنوات من القتل والتدمیر والارهاب وسفک الدماء".
واعتبرت أنه "من مصلحة الجمیع الالتزام بوقف إطلاق النار وأن یلقى صدىً وتجاوباً من الأطراف کافة لیکون الخطوة الأولى الصحیحة من مسافة الألف میل لعودة الأمن والاستقرار إلى ربوع هذا البلد الشقیق عبر الحوار والحل السیاسی الداخلی بعیداً عن التأثیرات والتجاذبات والتدخلات الخارجیة، رافضة "کل دعوات وتهدیدات التقسیم من قبل أمریکا وغیرها لکی تکون سوریا خاصرة رخوة ومنهوکة القوى وضعیفة ومفتتة کی یرتاح العدو الصهیونی الغاشم ویطمئن ویکون بمنأى عن أی خطر یأتیه بعد تحقیق أغراضه وأهدافه المشبوهة".
کما استنکرت الجبهة "اغتیال الأسیر المحرر عمر نایف فی السفارة الفلسطینیة فی بلغاریا"، متهمة "الموساد الإسرائیلی وعملاءه بعملیة الاغتیال تلک التی تُثبت للعالم من جدید مدى إرهاب وهمجیة وإجرام هذا العدو الغادر".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.