01 March 2017 - 19:15
رمز الخبر: 428453
پ
الشیخ عبد الرزاق:
دعا رئيس حركة الاصلاح والوحدة الشيخ ماهر عبدالرزاق إلى وقف فوري لكل أشكال النزاع العسكري والسياسي في مخيم عين الحلوة وتشكيل لجنة أمنية مشتركة مع الاحزاب الوطنية تشارك فيها الدولة اللبنانية لوضع حد للفلتان الأمني وتسليم جميع المطلوبين للدولة اللبنانية وان تكون الدولة هي الحاكم الفاصل في ارجاء المخيم.
 الشيخ ماهر عبد الرزاق

وفي بيان له اعتبر عبدالرزاق ان "الاعمال الارهابية التخريبية التي يقوم بها التكفيريين في مخيم عين الحلوة هي امتداد لنهجهم الارهابي الدولي الذي يريد القضاء على القضية الفلسطينية"، متسائلاً:"من المستفيد من الاقتتال الفلسطيني داخل مخيمات الشتات وداخل الاراضي الفلسطينية؟"، مؤكداً أن "عدونا واحد يتربص لنا كل زمان ومكان ما يدفعنا إلى توحيد السلاح والموقف وأن الإقتتال الفلسطيني الفلسطيني هو المؤامرة الكبيرة على فلسطين والمسجد الأقصى ودعم الإرهابيين".

وطالب عبد الرزاق "بضرورة الإسراع بإنجاز قانون انتخاب جديد وعصري يبنى على النسبية ولبنان دائرة انتخابية واحدة"، مؤكداً أن "إعادة إعتماد قانون الستين يشكل ضربة لانطلاقة العهد العوني الذي نثني على مواقف رئيسه فخامة العماد مسشال عون ونشيد بحكمته ورعايته لكل آراء اللبنانيين الذين يرغبون في جعل لبنان قرية واحدة واسرة واحدة عبر قانون يساوي صوت كل لبناني اينما كان مسكنه".(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.