01 April 2017 - 21:42
رمز الخبر: 429202
پ
الشیخ الصميدعي:
أكد مفتي أهل السنة مهدي الصميدعي، السبت، أنه سيقف بوجه الطائفية ومن يرغب بتقسيم العراق، وفيما لفت الى أن ۵۲ ألف مقاتل معه الآن يقاتلون "داعش" وستتم مجابهة الأمريكان عسكرياً في حال عادوا الى العراق، أشار الى أنه مع التسوية.
الشيخ مهدي الصميدعي

 وقال الصميدعي في حديث لـ السومرية نيوز على هامش المؤتمر السنوي السادس "وفاء للمقاومة الإسلامية" الذي عقد في بغداد، "سنقف بوجه الطائفية ومن يرغم بتقسيم العراق"، متسائلا "لماذا تم إغلاق جوامع السنة لأجل مصالح واتفاقات سياسية؟".

وأضاف الصميدعي، أن جهات لم يسميها "صرفت أموالا طائلة على ساحات الاعتصام في الانبار والنتيجة دخول داعش الى البلاد".

 

وتابع الصميدعي، "لدينا 52 ألف مقاتل يقاتلون الآن الدواعش، لكن في حال دخول الأمريكان وعودتهم سنجابههم عسكرياً وأنا أول المتطوعين".

 

وبشأن التسوية، قال الصميدعي، "نحن مع كل الدعوات التي تدعو الى التسوية والوحدة سواء أكانت من رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم أم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أم غيرهم".

 

يذكر أن المفتي العام لأهل السنة في العراق مهدي الصميدعي أكد في وقت سابق، مساندته للحكومة، مؤكدا رفضه لمشاريع التقسيم.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.