03 April 2017 - 17:29
رمز الخبر: 429259
پ
المرجع الديني حسين نوري الهمداني:
قال المرجع الديني حسين نوري الهمداني أنه لا يجوز أن نغفل عن العدو الاول للعالم الاسلامي وهي امريكا التي قامت بصناعة العصابات الارهابية ودعمت عملاءها في المنطقة لشن الحروب في اليمن والبحرين وتسعى من خلالها أن تبني منطقة امنة للكيان الصهيوني لكي تتمكن من الاستمرار بتجاوزاتها والظلم واستعباد الشعوب في المنطقة.
المرجع الديني اية الله نوري همداني

أفاد مراسل وكالة رسا للانباء أن المرجع الديني اية الله حسين نوري الهمداني، أعرب اليوم الاثنين في مستهل البحث الخارج لسماحته عن تبريكاته بمناسبة حلول شهر رجب المبارك الذي يعد مقدمة لشهر رمضان المبارك، واصفا أعمال هذا الشهر الفضيل بالمهمة، موصيا طلبة العلوم الدينية باغتنام فرصة شهر رجب ورمضان للتقرب الى الله تعالى.

وأشار سماحته الى الاوضاع الراهنة في العالم الاسلامي، قائلا: ان الاعداء مع الاسف الشديد يحاولون ايجاد الشرخ والتفرقة والفتنة بين الامة الاسلامية من خلال تأسيس فرق ومذاهب جديدة كالوهابية ودعم التكفيريين والسلفية لضرب الامة الاسلامية، متابعا، اليوم طلبة العلوم الدينية وعلماء العالم الاسلامي يجب أن يقضوا على الخلافات من خلال الوحدة والتكاتف والرد على الشبهات التي يثيرها الاعداء.

وتابع، أن على الشيعة والسنة أن يقوموا بفضح هذه الفرق الضالة والمنحرفة واعلان البرائة منها، مؤكدا على ضرورة أن يعرف المسلمون أن السبب الاساسي وراء كل هذه المشاكل والمصائب هو الاستكبار العالمي وعلى رأسه الحكومة الامريكية.

 وبين المرجع الديني نوري الهمداني، أنه لا يجوز أن نغفل عن العدو الاول للعالم الاسلامي وهي امريكا التي قامت بصناعة العصابات الارهابية ودعمت عملاءها في المنطقة لشن الحروب في اليمن والبحرين وتسعى من خلالها أن تبني منطقة امنة للكيان الصهيوني لكي تتمكن من الاستمرار بتجاوزاتها والظلم واستعباد الشعوب في المنطقة.

وقال الاستاذ البارز في حوزة قم المقدسة: أن المسؤولية الاولى التي تقع على عاتق المسلمين هي الوحدة ومعرفة العدو، اليوم امريكا تعادي الجمهورية الاسلامية على جميع الاصعدة، مبينا: أن أمريكا تحارب الجمهورية الاسلامية في الصعيد الثقافي والاجتماعي والاقتصادي والسياسي لان ايران تقف في الساتر الاول في محاربة الاستكبار العالمي وتعد العامل الرئيسي في وحدة فصائل المقاومة الاسلامية في المنطقة.

وختم المرجع الديني نوري الهمداني، قائلا: أنه لا يمكن الوثوق بامريكا حيث شاهد الجميع أن أمريكا كيف تعاملت مع الاتفاق النووي وقامت بتمديد الحصار الاقتصادي على الجمهورية الاسلامية وأظهرت للعالم مدى خبثها وعدم احترامها للمواثيق والعهود.(986/ع930/ك292)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.