02 June 2017 - 23:48
رمز الخبر: 430942
پ
السيد القبانجي:
أكد امام النجف صدر الدين القبانجي، الجمعة، ان قوات الحشد الشعبي لن تدخل سوريا بل انها تمسك الحدود، فيما اشار الى انه لا مبرر للحديث عن حكومة طوارئ لان الانتحابات ستجري بموعدها الدستوري.
السيد القبانجي

 وقال القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة في الحسينية الفاطمية في النجف الاشرف، إننا “نثمن عملية تقدم قواتنا في دحر داعش والتقدم في عمليات التحرير ولم يبق من الموصل بيد داعش سوى اربعة اقضية”.

واكد القبانجي، ان “الحشد الشعبي لن يدخل سوريا وهو يقف على الحدود العراقية السورية لمنع تسلل وهروب داعش”، مبينا ان “ما يثار اليوم في الاوساط العالمية من تحذيرات هو رد فعل بسبب الانتصارات التي نحققها”.

واضاف القبانجي، أن “التفجيرات التي ضربت بغداد هي محاولة لمشاغلة قواتنا”، مبينا ان “داعش ليست لديها القدرة على المواجهة فاتجهت للانتقام من المدنيين”.

من جانب اخر، شدد القبانجي على “اجراء الانتخابات في موعدها المقرر دستوريا، ولا مبرر للحديث عن حكومة طوارئ”، مؤكدا ان “العراق يشهد حراكا سياسيا متصاعدا رغم الصعوبات، والاصلاح لابد ان يجري وفق الدستور ورأي الشعب”.

وفي محور منفصل، ثمن القبانجي “جهود وزارة الشباب والرياضة ووزيرها في انجاح اول مبارات دولية على ملعب البصرة بعد رفع الحضر الجزئي عن الملاعب العراقية، مقدما شكره للمنتخب الذي رسم الابتسامة على وجوه الشعب العراقي”.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.