03 June 2017 - 16:31
رمز الخبر: 430968
پ
اية الله مصباح اليزدي:
صرح عضو جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية بقم المقدسة اية الله مصباح اليزدي أن الامريكان يتحدثون دائما بلغة القوة والتهديد، قائلا: أن الامريكان يحاولون تحقيق اهدافهم بشتى الطرق ويريدون أن يسيطروا على جميع العالم ويصبح الجميع اتباعا لهم ولذلك كل من يخالفهم يتهمونه بالارهاب.
الشيخ مصباح يزدي

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن عضو جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية بقم المقدسة اية الله مصباح اليزدي خطب مساء الجمعة في مكتب قائد الثورة الاسلامية في قم المقدسة، قائلا: أن الغرور ومحاولة الاستعلاء على الاخرين تعد احدى الصفات السلبية في وجود الانسان.

وأضاف، في بعض الاحيان أن هذه الصفة تمتد الى الامور الاجتماعية وتؤدي الى اشعال الحروب والقتال، والمثال البارز في هذا المجال هو فرعون الذي ادعى الالوهية وهناك في العالم من لا يدعي هذا الامر ولكنه في باطنه يعتقد به وينحو نحوه.

وأكد رئيس مؤسسة الامام الخميني رحمه الله للدراسات العليا في قم المقدسة على أن الاصل في الاخلاق هو الايثار والاعتناء بالاخرين، موضحا كلما تضاعف هذا الشعور لدى الانسان سيكون أكثر اتباعا للاخلاق، فعندما الانسان يترك مطالبه ويؤثر الاخرين على نفسه فهذا هو ذروة الاخلاق.

وتابع، أن هناك اشخاص لا يفكرون الا بانفسهم ولتحقيق مصالحهم يقبلون بموت المئات من الابرياء.

وأكد اية الله مصباح اليزدي أن السياسة تعني ادارة المجتمع، موضحا أن السياسة جاءت لكي تمنع سلب حقوق الناس، فمن يتصدى لادارة المجتمع عليه أن يؤهل نفسه لهذه المسؤولية الكبيرة.

وبين أن دراسة التاريخ تؤكد لنا أن هناك أشخاص لا يمكن الحد من غطرستهم وظلمهم الا من خلال اعمال القوة لانهم اذا بقوا احرارا سوف يفسدون في الارض ولذلك أهم ما يمكن أن تقوم به الحكومة هو تأمين الامن والاستقرار أمام غطرسة الاعداء والخائنين.

وصرح عضو جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية بقم المقدسة أن الامريكان يتحدثون دائما بلغة القوة والتهديد، قائلا: أن الامريكان يحاولون تحقيق اهدافهم بشتى الطرق ويريدون أن يسيطروا على جميع العالم ويصبح الجميع اتباعا لهم ولذلك كل من يخالفهم يتهمونه بالارهاب.(986/ع930/ك257)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.