04 June 2017 - 15:34
رمز الخبر: 430983
پ
حجة الاسلام صديقي:
أكد حجة الاسلام كاظم صديقي بان الامام الخميني (رض) احيا الدين والاداء الاجتماعي للدين في العصر الراهن وزلزل اركان نظام الظلم والهيمنة في العالم.
 آية الله كاظم صديقي

 وفي كلمة له القاها مساء السبت في مرقد 'احمد بن موسى الكاظم (ع)' بمدينة شيراز (جنوب ايران)، في الذكرى الـ 28 لرحيل الامام الخميني (رض)، قال حجة الاسلام صديقي، ان الامام كان يحظى بخصال اخلاقية وعلمية وعقلية وعبادية بارزة الا ان ما جعله قائدا وبطلا منقطع النظير هو انه احيا الاسلام والقرآن في المجتمع.

 

واضاف امام جمعة طهران الموقت، ان الاستكبار كان منذ قرون يطرح مسالة عزل الدين عن السياسة في العالم وكان يعرّف الدين كقضية فردية الا ان جهود الامام قد احبطت مساعيهم.

 

وتابع حجة الاسلام صديقي، ان الامام الخميني طرح الدين كعامل للحياة والنهوض بحياة المجتمع البشري على الصعيد العالمي.

 

واكد ان الامام الخميني كان القائد السياسي والاجتماعي والديني للمجتمع وما تميز به رغم ذلك هو بساطة عيشه.(9863/ع940)       

 

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.