12 June 2017 - 16:08
رمز الخبر: 431214
پ
المرجع الديني جوادي الاملي:
صرح المرجع الديني اية الله جوادي الاملي أن الدواعش والسلفيين والتكفيريين لم ولن يوفقوا بالنيل من الشعب في ايران، لان تعاليم ديننا ورسولنا ربتنا على الشجاعة والعزة، وهذا ليس تاريخ البيهقي أو القصص الاخرى نحن رأينا شجاعة هؤلاء الابطال بام اعيننا فلا يجوز لنا أن نشعر بالخوف.
اقامة مراسم عزاء الليلة التاسعة من محرم بحضور المرجع جوادي املي

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن المرجع الديني اية الله جوادي الاملي أشار خلال لقائه حشدا من اهالي مدينة دماوند (شرق طهران) الى العملية الارهابية في طهران واستشهاد عدد من المواطنين الايرانيين، قائلا: عندما يحظى بلد بمكانة شعبية لا يقوم بمهاجمة الاخرين ولا يسمح للاخرين بالتفكير بالهجوم عليه.

وأضاف أن الدواعش والسلفيين والتكفيريين لم ولن يوفقوا بالنيل من الشعب في ايران، لان تعاليم ديننا ورسولنا ربتنا على الشجاعة والعزة، وهذا ليس تاريخ البيهقي أو القصص الاخرى نحن رأينا شجاعة هؤلاء الابطال بام اعيننا فلا يجوز لنا أن نشعر بالخوف.

وأشار الى المسؤولية التي تقع على عاتق المسؤولين لمنع تكرار هذه الاعمال الارهابية في البلاد، موضحا أن شهر رمضان هو شهر الاستغفار وأن جميع هذه العبادات من الصلاة والصيام هي لفك الرهن عن انفسنا «ان انفسکم مرهونه بذنوبکم ففکوها باستغفارکم»، ولذلك ان هذا الشهر هو أفضل فرصة لتحرير البلد والنظام من جميع الرهانات الداخلية والخارجية، الله سبحانه وتعالى يقول لنا بان الاعداء لا يزالون يخططون ضدنا ﴿لا تَزالُ تَطَّلِعُ عَلى‏ خائِنَةٍ مِنْهُمْ﴾.

وأكد المفسر البارز للقران الكريم على أننا وبهذه المعلومات لا نخشى ولا نقلق لاننا نعلم ان الموت لنا فضيلة ونطلب من الله تعالى أن يجعل موتنا أفضل الموت وهو الشهادة، فطوبى لنا وحسن مآب، معربا عن شكره وامتنانه للقوات الامنية من الشرطة والجيش والحرس الثوري وجميع الاعزة الذين يعلمون في خدمة قائد الثورة والجمهورية الاسلامية.(986/ع930/ك216)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.