19 June 2017 - 18:24
رمز الخبر: 431386
پ
في تعليقه على الهجوم الصاروخي للحرس الثوري؛
اكد سادن الروضة الرضوية المقدسة سيد ابراهيم رئيسي، ان الرسالة التي يحملها الهجوم الصاروخي للحرس الثوري، هو أنه لا يوجد مكان آمن للارهابيين وحماتهم المستكبرين في اي منطقة بالعالم، اذا استمرت محاولاتهم لزعزعة الامن داخل ايران.
متولي العتبة الرضوية المقدسة السيد ابراهيم رئيسي

 وقال حجة الاسلام رئيسي في درس تفسير القرآن، ضمن اشارته الى الهجوم الصاروخي الاخير للحرس الثوري على اوكار الارهابيين في دير الزور بسوريا: ان رسالة العمليات الاخيرة، هو أنه اذا استمرت محاولات زعزعة الامن داخل ايران، فلا يوجد مكان آمن للارهابيين وحماتهم المستكبرين في اي منطقة بالعالم.

وتابع قائلا: ان البعض يحاول من اموال آل سعود ومخططات المستكبرين الاميركيين، زعزعة الامن في طهران، واليوم ايضا شاهدوا رد ايران المدمر، وهذه هي البداية.

ومضى سادن الروضة الرضوية المقدسة: ان شباب ايران عززوا البنية الدفاعية للبلاد حيث تم الليلة الماضية استهداف مواقع الارهابيين من مسافة 700 كيلومتر، واذا لزم الامر فربما تطلق الى مسافة آلاف الكيلومترات.

واختتم قائلا: ان الاجراء هو رسالة واضحة للارهابيين وحماتهم المستكبرين سواء السعودية او غيرها، بان اضعاف البنية الدفاعية للبلاد أمر مذموم من قبل اي جهة كانت.(9863/ع940)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.