23 June 2017 - 15:35
رمز الخبر: 431463
پ
رئيس السلطة القضائية:
اعتبر رئيس السلطة القضائية اية الله املي لاريجاني الضربات الصاروخية للحرس الثوري بانها رسالة واضحة للارهابيين وحماتهم الاقليميين والدوليين وقال ان هذه الضربات كشفت عن جزء صغير جدا من عزيمة ايران الراسخة لمكافحة الارهاب .
اية الله لاريجاني

 وعلق اية الله املي لاريجاني في اجتماع بحضور جمع من كبار المسؤولين القضائيين على اجراءات داعش في البلاد وقال ان الضربات الصاروخية لليلة القدر وقتل عدد كبير من الاعضاء الفاعلين لداعش وعناصره في دير الزور واعتبر ذلك جزءا صغيرا من القدرات الدفاعية للبلاد وعزم ايران الجاد لمكافحة الارهاب.

 

واشار الى اقتدار الحرس الثوري في هذه العملية المناهضة للارهاب وقال ان ضربة الحرس الثوري كانت في محلها وكشفت عن جانب صغير جدا من ارادة ايران الصلبة في مكافحة الارهاب ونامل ان يكون الارهابيون وحماتهم الاقليمون والدوليون قد استلموا هذه الرسالة الواضحة ومفادها ان محاولاتهم لزعزعة امن بلد يحظى باعلى مستوى من الامن والاستقرار سيواجه برد جاد ومزلزل وننصحهم  بان لايختبروا ايران في الحقل الدفاعي لانه سيكلفهم احيانا الثمن غاليا جدا .

 

واشار الى ان ايران باعتبارها واحدة من ضحايا الارهاب البارزين في العالم كانت دوما الرائدة في مكافحة هذه الظاهرة المشؤومة وقال ان واحدة اخرى من الرسال المهمة للخطوة الاخيرة للحرس الثوري هي عرض جانب من عزم ايران الجاد في مكافحة الارهاب والتي اكد عليها مرارا قائد الثورة الاسلامية وباقي المسؤولين.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.