24 June 2017 - 18:11
رمز الخبر: 431495
پ
وكيل المرجعية العلیا:
طالب وكيل المرجعية الدينية العلیا وإمام وخطيب جامع الشويلي بقضاء الزبير غرب البصرة الشيخ محمد فلك خلال خطبة الجمعة القيادات الامنية في المحافظة باعادة خططها ورسم اخرى مُحكمة بعد حدوث خروق امنية كان آخرها استهداف القاضي علي الكعبي وعملية السطو المسلح على محل للصيرفة.
الشيخ محمد فلك المالکي

 وقال فلك خلال خطبة صلاة الجمعة ان “استهداف القاضي الكعبي من قبل العصابات الاجرامية والارهابية حصل بعد كشف النوايا الاجرامية والارهابية لتلك العصابات، مشددا على ضرورة الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن البصرة”.

واضاف انه “يتوجب على القيادات الامنية اعادة خططها وان تكون مُحكمة ووقف الخروق التي تحصل وتفويت الفرصة على العصابات الاجرامية قبل تحقيق اهدافها، منوها الى ان ذلك يحصل بالرغم ان هناك اجراءات وجهود امنية كبيرة تقوم بها تلك القيادات”.

واشار فلك خلال خطبته الى ان “النزاعات العشائرية قد هدأت بشكل واسع بعدما قامت قيادة العمليات وقيادة الشرطة للتهديد باستخدام القوة لكل من يمس السلم الاهلي ويتسبب بتلك النزاعات التي حدثت مؤخرا في شمال البصرة والمناطق الاخرى”.

كما لفت الى ان “هناك عصابات لاتزال تقوم بالسطو المسلح وتهديد المواطنين واخرها العصابة الاجرامية التي قامت بالسطو المسلح على محلات الصيرفة وسط البصرة مطالبا القوات الامنية بالتنسيق فيما بينها للتصدي الى تلك العصابات التي تستهدف امن المواطن والكشف عنها فورا”.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.