24 June 2017 - 18:44
رمز الخبر: 431504
پ
السيد القبانجي خلال خطبة النجف الاشرف:
أدان امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي تفجير المنارة الحدباء قائلا ان "داعش بعد تفجيره لمسجد النوري ومنارة الحدباء يعلن عن هزيمته في المعركة ونحن ننتظر خبر تحرير مدينة الموصل بالكامل في ايام عيد الفطر المبارك من القائد العام للقوات المسلحة".
السيد القبانجي

 قال امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي ان داعش بعد تفجيره لمسجد النور ومنارة الحدباء يعلن عن هزيمته في المعركة ونحن ننتظر خبر تحرير مدينة الموصل بالكامل في ايام عيد الفطر المبارك من القائد العام للقوات المسلحة.

جاء ذلك خلال الخطبة السياسية لصلاة الجمعة التي اقيمت في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف  هذا اليوم.

كما اكد سماحته في سياق اخر في الشان العراقي حيث الزيارة الاقليمية التي قام بها رئيس الوزراء العراقي فكل زيارة من هذا النوع التي تعيد العراق الى موقعه في المجتمع العربي والاسلامي خطوة في الاتجاه الصحيح وعلى العراق أن يكون صوتا ايجابيا مع المحافظة على استقلالية القرار العراقي والعراق لا يمكن ان يبقى معزولا عن العالم العربي والاسلامي.

وحول مسالة الاستفتاء الكردي بشان الانفصال قال امام جمعة النجف الاشرف: ان العيش في حضن العراق الكبير هو الخيار الوحيد للشعب الكردي .

كما اكد سماحة السيد القبانجي على رفض التصريحات المثيرة للكراهية ضد الكرد في اشارة الى التصريحات العدائية التي صدرت من البعض ضد الاخوة الكرد مؤكدا سماحته على الاخوة بين القوميات العراقية وان التصريحات السلبية ضد الكرد ليست هي الحل الصحيح للازمة.

وفي سياق اخر حول يوم القدس العالمي قال سماحة السيد القبانجي: ان يوم القدس العالمي الذي دعا له الامام الخميني الراحل (قدس) في اخر جمعة من شهر رمضان جعل القضية الفلسطينية محورا للاهتمام الاسلامي المشترك بين جميع القوميات الاسلامية ونحن اليوم نعرب عن وقوفنا لمواجهة الخطر الصهيوني الممتد في كل العالم الاسلامي وعزمنا على تحرير فلسطين وما داعش الا صنيعة لليهود لتفكيك الواقع الاسلامي.

كما اشار سماحته الى تعاظم القلق الاسرائيلي من التحولات الاخيرة في المنطقة أولها هزيمة داعش في العراق وثانيها الانقلاب الداخلي في السعودية وتفكك نسيج العائله المالكة وثالثها هو تعاظم القدرة الصاروخية الايرانية بعد ضربها لقواعد داعش في دير الزور مؤكدا اننا سنشهد في المستقبل القريب تحولا في المنطقة الى صالح تحرر الشعوب داعيا سماحته القوى الاستكبارية العالمية رفع يدها عن دعم الصهيونية.

كما اكد سماحته في اخر خطبته الدينية على الاستعداد لتوديع شهر الخير شهر رمضان المبارك واستقبال عيد الفطر المبارك من خلال ما اكد عليه ائمتنا عليهم السلام في رواياتهم.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.