03 July 2017 - 11:22
رمز الخبر: 431703
پ
اية الله التسخيري:
قال رئيس المجلس الاعلى للتقريب بين المذاهب الاسلامية في ايران 'اية الله محمد علي التسخيري' ان الاسلام هو دين الحوار بين الله والعباد، وايضا الحوار بين الناس انفسهم؛ مؤكدا على امكانية انجاز التقريب بين المذاهب الاسلامية والديانات الاخرى من خلال توظيف المساحات المشتركة فيما بينها.
اية الله التسخيري

 جاءت تصريحات اية الله التسخيري هذه اليوم الاحد لدي استقباله جمعا من علماء اهل السنة في محافظة ديالي العراقية؛ مضيفا ان النهضة التقريبية انطلقت منذ العقد الرابع من القرن الماضي الميلادي في مصر والعراق وايران وبلدان اخري؛ وذلك بجهود علماء السنة والشيعة معا.

واشاد رئيس المجلس الاعلى للتقريب بين المذاهب الاسلامية بدور مؤسس الجمهورية الاسلامية الامام الخميني (رضوان الله عليه) في تعزيز هذه النهضة، وايضا سماحة قائد الثورة الاسلامية اية الله العظمى السيد علي الخامنئي الذي واصل نهج سلفه من خلال تاسيس المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية في ايران.

واشار اية الله التسخيري الى الوضع الراهن في العراق، داعيا الشعب العراقي الى نبذ الفرقة والخلافات لينعم بالاستقرار والامن .

وتابع، العراق بثرواته النفطية والمنجمية الوفيرة، يمكن له ان ينعم بمستقبل مشرق شرط ان يتمسك شعبه بالوحدة والتضحية والابتعاد عن الفرقة.

وفي جانب اخر من تصريحاته، نوّه اية الله التسخيري بالقدرات الصاروخية في ايران؛ مشيدا بجهود العلماء النوويين الذين حققوا انجازات كبيرة في شتى المجالات الصناعية والزراعية والبيطرية على صعيد البلاد.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.