04 July 2017 - 17:40
رمز الخبر: 431748
پ
انتقد امين مجلس صيانة الدستور آية الله احمد جنتي معايير الغرب المزدوجة تجاه حقوق الانسان متسائلا بذلك عن سبب لجوء دعاة حقوق الانسان الى الصمت تجاه الاغتيالات في ايران.
 آية الله احمد جنتي

 واضاف اية الله جنتي خلال استقباله العاملين في مجلس صيانة الدستور ان المنظمات الحقوقية تلتزم الصمت تجاه الجرائم الامريكية واذنابها في ايران بما فيها اسقاط طائرة الايرباص الايرانية عام 1988 فيما تقيم الدنيا ولاتقعدها تجاه اعدام مهربي المخدرات والارهابيين والمنافقين الذين تلطخت ايديهم بالدماء.

وفي جانب اخر من تصريحاته اشاد بالعمليات الصاروخية لقوات الحرس الثوري على مواقع الارهابيين في سوريا واكد ان هذا الاجراء كانت له تداعيات ايجابية على الصعيدين الداخلي و الخارجي.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.