11 July 2017 - 15:12
رمز الخبر: 431914
پ
بعث الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ببرقية تهنئة الى رئيس الوزراء العراقي بمناسبة الانتصار الكبير على تنظيم داعش الارهابي وتحرير الموصل.
الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية اية الله محسن الاراكي

 وافادت العلاقات العامة للمجمع العالمي للتقريب بان الشيخ الاراكي الامين العام للمجمع بعث ببرقية تهنئة لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بمناسبة تطهير مدينة الموصل من دنس داعش وتحرير هذه المدينة، مشيدا بدور المرجعية الراشدة في التصدي لهذا التيار التكفيري الارهابي.

 

واليكم نص برقية التهنئة:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

سيادة رئيس وزراء جمهورية العراق الأستاذ المجاهد الدكتور حيدر العبادي  «حفظه الله ورعاه»

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تلقيت ببالغ الفرح والسرور نبأ تحرير مدينة الموصل الحدباء من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، وتطهير هذه المدينة الصامدة من جذور هذا التنظيم المجرم وإنهاء معاناة أهاليها التي ذاقت أشد المرارة والعذاب على يد هذه الثلة المجرمة ربيبة الاستعمار والصهاينة وصنيعة الرجعية العربية في المنطقة.

 

وإنني إذ أشيد بدور المرجعية الراشدة في العراق الحبيب في التصدي لهذا التيار الإرهابي، أرفع باسمى شخصياً وباسم المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية لسيادتكم وللشعب العراقي الصامد الشجاع أسمى التهاني وخالص الأماني بمناسبة الانتصارات الرائعة التي حققتها القوات المسلحة العراقية الباسلة وقوات الحشد الشعبي الأشاوس في هذه المعركة المصيرية للأمة الإسلامية ودورهما في دحر الإرهاب وتجفيف منابعه في «أم الربيعين»، كما يسعدني أن أؤكد على دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية الكامل لجهودكم المباركة والجهود الإقليمية والدولية المخلصة لمحاربة التطرف بكافة أشكاله وصوره والعمل على اجتثاث جذوره ومسبباته الهادفة إلى زعزعة أمن المنطقة واستقرارها.

 

ختاماً أتضرع إلى الباري عزوجل أن يعم الأمن والاستقرار في عراقنا الحبيب وأن يحقق للشعب العراقي الشقيق كل ما يتطلع إليه من رقي وتقدم وازدهار ولله الحمد أولاً وآخراً.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 محسن الأراكي

الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية

(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.