13 July 2017 - 15:48
رمز الخبر: 431962
پ
أكد المرجع الديني محمد اليعقوبي، الاربعاء، على ضرورة الالتفات والحضور الفعال في الميدان بوعي وبصيرة لقطع الطريق على ما سماهم بـ"الانتهازيين"، فيما حذر من مؤتمرات يشارك بها المتسببون بالفتن والخراب والقتل وكان عنصراً اساسيا في خلقها وتأجيج نارها.
 المرجع اليعقوبي

 وقال المرجع اليعقوبي في بيان انه "يجب الالتفات والحضور الفعال في الميدان بوعي وبصيرة لقطع الطريق على الانتهازيين والمداهنين والمجاملين بصفقة هنا او اتفاق هناك، فضلاً عن عدم السماح لهم بإعادة العجلة الى الوراء والتسلق على هذا المنجز الكبير والنصر العظيم الذي ما كان ليحصل لولا دماء الشهداء وتضحيات المقاتلين بمختلف صنوفهم ومواقفهم ومعاناة عوائلهم".

 

وحذر الشيخ اليعقوبي "مما يروج له هذه الايام من وجود بعض المؤتمرات المزمع عقدها ويشارك فيها من تسبب في هذه الفتن والخراب والقتل، وكان عنصراً اساسيا في خلقها وتأجيج نارها، ويتسابق مع غيره من الانتهازيين لحضور امثال هذه المؤتمرات استعدادا لحضور مؤتمر المانحين الذي سيعقد في الكويت قريبا لإعمار المدن المحررة".

 

وأضاف المرجع اليعقوبي، أنه "ليس من الانصاف ان يقطف ثمرة هذا النصر من لم يكن لهم المشاركة في هذه المواجهة، فالمسألة لا تخضع للمجاملات والمداهنات، كما أن لا بد ان نكون اوفياء لهؤلاء الشهداء ولتضحياتهم فالشهداء هم احق من تزف له بشرى النصر".

 

وكان من المقرر أن تعقد أطراف سنية مؤتمرا لبحث مستقبل مكونهم في مرحلة ما بعد "داعش" بالعاصمة بغداد، في سابقة هي الأولى من نوعها بعد عقد مؤتمرات ولقاءات في كل من جنيف وأنقرة وبروكسل والدوحة، الا أن مصدرا مسؤولا في التحالف افاد، يوم الثلاثاء، بتأجيل المؤتمر بسبب الاستعراض العسكري الذي دعا له رئيس الوزراء حيدر العبادي.(9863/ع940)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.