14 July 2017 - 20:45
رمز الخبر: 431993
پ
هنأ إمام مسجد الغفران في صيدا الشيخ حسام العيلاني المقاومة الفلسطينية بالعملية البطولية التي نفذها ثلاثة مقاومين عند باب الأسباط في القدس حيث أطلقوا النار على عناصر من الشرطة الصهاينة. ورأى أن هذه العملية تؤكد أن كل الإجراءات الصهيونية لم ولن تنجح في القضاء على المقاومة.
الشيخ العيلاني

 وأضاف في بيان له إن "هذه العملية البطولية الجريئة جاءت لتذكّر من نسي أو تناسى القضية الفلسطينية بأن هذه القضية هي القضية المركزية للأمة بل أرادت ان تقول للعالم ولكل من يقيم علاقات وسلام مع الكيان الصهيوني من العرب والمسلمين او يفكر بذلك بأن العدو الصهيوني لا يفهم إلا لغة القوة وهذا ما اثبتته المقاومة الإسلامية في لبنان في تموز 2006".(9863/ع940)

 

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.