16 July 2017 - 15:20
رمز الخبر: 432040
پ
دعا الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة السيد نزار حبل المتين رؤساء الأقسام والمسؤولين في نيل شرف الخدمة بمرقد أمير المؤمنين إلى وضع دراسات الجدوى المفصلة على الصعيدين الآني والمستقبلي من أجل الرقي وتطوير العمل بالخدمات المقدمة للمرقد الطاهر والزائرين الكرام بالخصوص في موسم الزيارات المليونية والتي تبرز في أهميتها وسعتها زيارة الأربعين.
السيد نزار حبل المتين

 جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذي عقد في دار ضيافة الإمام علي (عليه السلام)، وحضره رؤساء أقسام، ( الشؤون النسوية، والشؤون الدينية، وحفظ النظام، والعلاقات العامة، والمالية، والتدقيق والرقابة، والآليات، والشؤون الفكرية والثقافية، والشؤون الخدمية، والخدمات الخارجية، والقانونية، وإدارتي مضيفي أمير المؤمنين (عليه السلام)، و الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام)، والشؤون الهندسية والفنية، والصيانة الهندسية، والإعلام) والشعب والوحدات التابعة لتلك الأقسام.

 

وقال رئيس قسم الإعلام السيد علي زوين في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة المقدسة  "الاجتماع كان مثمرا، وقد استمعنا إلى توجيهات مهمة سماحة الأمين العام قدم لنا خلالها خارطة منتظمة للعمل الآني والمستقبلي، مشددا الى بذل أقصى الجهود لتطوير الخدمات المقدمة لمرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) وزائريه الكرام والى مدينة النجف الأشرف أيضا".

 

وأضاف "طالب سماحته من رؤساء الأقسام تقديم دراسة جدوى مسبقة على الصعيدين الآني والمستقبلي، مدعومة بتقارير عمل مفصلة تتضمن مجمل المشاكل والمعوقات التي واجهت عملهم بالخصوص خلال الزيارات المليونية في الأعوام السابقة مع طرح الحلول الكفيلة لتلافي الأخطاء التي وقعت في الماضي".

 

وتابع "كما بحث سماحته استعدادات أقسام العتبة والشعب والوحدات التابعة لها لاستقبال الزيارة الأربعينية وما تم إعداده فيها لتقديم الخدمات للزائرين كل حسب اختصاصه، مطالبا الجميع بتقديم دراسة مفصلة عن طبيعة العمل والانجازات والاستعدادات لتلك الزيارة، مؤكدا على استمرار اللقاءات معهم بعقد اجتماعات فردية لكل قسم على حدة لمعرفة المشاكل والمعوقات التي تعترض عملهم مع تقديم الحلول المناسبة لهم لتجاوز تلك المعوقات".(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.