22 July 2017 - 17:31
رمز الخبر: 432212
پ
اية الله مرتضى مقتدايي:
صرح اية الله مرتضى مقتدايي ان الجمهورية الاسلامية منذ اليوم الاول تتعرض للهجوم من قبل الاعداء وتم التخطيط للقضاء على النظام الاسلامي ولكن الجمهورية الاسلامية أصبحت أقوى من الماضي في ظل جميع المؤامرات التي تعرضت لها وهذا ان دل على شيء يدل على احقية النظام الاسلامي.
اية الله مرتضى مقتدايي

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن ممثل أهالي محافظة اصفهان في مجلس خبراء القيادة اية الله مرتضى مقتدايي، قال خلال اجتماع ائمة الجمعة والجماعة في اصفهان: أن مراجع الدين يستخرجون الفتاوا من احاديث الامام الصادق عليه السلام ولذلك تسمية المذهب الشيعي بالمذهب الجعفري يعد امر حسن.

وأضاف ان النبي الاكرم (ص) هو الذي وضع الحجر الاساس للمذهب الشيعي وامير المؤمنين (ع) حفظ هذا المذهب والامام الصادق (ع) احياه.

وأكد ان الامام الصادق (ع) يوصي الشيعة بتقوى الله لانه خير الزاد ولذلك على طلبة العلوم الدينية وعلماء الدين أن يتقوا الله... الامام الخميني رحمه الله كان يقول: لو ارتكب احد علماء الدين ما يخالف الشرع فان الناس عند ذلك لا يفقدون ايمانهم بذلك الشخص وحسب وانما يمكن أن يفقدوا ايمانهم بالاسلام وان هذا الامر يضر بالدين كثيرا.

وأشار عضو جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية بقم المقدسة الى أن الامام الصادق عليه السلام كان يوصي الشيعة بالورع، فان الورع اعلى درجة من التقوى ويعني اذا احتملت أن هذا العمل محرم تتركه وتبتعد عنه فان الورع يعني ترك الشبهات.

واكد على ضرورة اختيار العلماء الحياة البسيطة والبعيدة عن التكلف، مبينا أن العلماء اذا خرجوا من زيهم الخاص عند ذلك يفقدون ثقة الناس بهم وان ذلك يؤدي الى سقوط العلماء في اعين الناس، متعابعا أن اغلب العلماء وطلبة العلوم الدينية يعيشون حياة بسيطة جدا ولكن هناك عدد قليل يعيشون حياة الاغنياء ويضرون بسمعة العلماء ورجال الدين.

وِأشار عضو مجلس خبراء القيادة الى محاولات الاعداء لايجاد الشرخ بين الشعب وعلماء الدين، موضحا أن أحد المسؤولين الامريكيين اخيرا قال أن الولايات المتحدة لا تحتاج لتغيير نظام الجمهورية الاسلامية لشن الحرب على ايران وانما يأتي التغيير من داخل ايران، ولذلك هم يخططون لايجاد الشرخ بين العلماء والشعب الايراني.

وصرح ان الجمهورية الاسلامية منذ اليوم الاول تتعرض للهجوم من قبل الاعداء وتم التخطيط للقضاء على النظام الاسلامي ولكن الجمهورية الاسلامية أصبحت أقوى من الماضي في ظل جميع المؤامرات التي تعرضت لها وهذا ان دل على شيء يدل على احقية النظام الاسلامي.(986/ع930/ك313)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.