23 July 2017 - 17:40
رمز الخبر: 432246
پ
ايران؛
أفادت وكالة رسا للأنباء أن جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية اصدرت بيانا استنكرت فيه الابادة الجماعية التي ترتكب بحق المسلمين في بورما ودعت فيه جميع احرار العالم الى ايصال صوت مظلومية المسلمين في بورما، محذرة من اخفاء هذه المجازر والجرائم البشعة خلف صمت المؤسسات الدولية الخائنة.
رابطة مدرسي حوزة قم العلمية

ولكم فيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحیم

ان الوضع المؤسف والمحزن في بورما من قتل الاف المسلمين وارتكاب العنف ضدهم يستمر في ظل صمت مدعي حقوق الانسان والمؤسسات الدولية.

ان في هذه المجازر التي تنفذ بحق المسلمين يقتل الرجال والنساء والاطفال على يد حكام بورما المحلتين وبهدف مواجهة الاسلام وتعاليمه الراقية، وفي هذه الاوضاع تزهق ارواح المظلومين وتسرق اموالهم ويشردون من بيوتهم ويحترقون بنار حقد وظلم الجيش والبوذيين المتشددين، وإن هذه المجازر تحصل في ظل صمت المؤسسات الدولية التي لا تحمل الا عنوان الدفاع عن حقوق الانسان.

ان المؤسسات الدولية ينبغي ان تعترف بخيانتها أمام البشرية وحقوق الانسان. هل هذا حقوق الانسان؟ ان حقوق الانسان أصبح سلاحا بيد نظام الغطرسة وتحت الارادة الشيطانية الدولية بدل ان يهتم بالانسان ويعتني بحقوقه، ولذلك لا اثر لحقوق الانسان الا الدعاية الاعلامية، وان ارتكاب المجازر بحق المسلمين في اصقاع الارض من الغرب الى الشرق اثبت ان ادعاء الدفاع عن حقوق الانسان ادعاءات جوفاء وبعيدة عن الحقيقة.

جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية بقم المقدسة تستنكر وتشجب الابادة الجماعية في بورما وتدعو جميع احرار العالم والامة الاسلامية الى رفع اصواتهم لاعلان مظلومية المسلمين في بورما وأن لا يسمحوا باخفاء هذه الجرائم الوحشية خلف صمت المؤسسات الدولية الخائنة.

 وتطالب الجماعة مسؤولي الجمهورية الاسلامية وعلى رأسهم وزارة الخارجية باتخاذ تدابير للدفاع عن المسلمين في بورما لكي تبغى الجمهورية الاسلامية كما كانت رافعة لراية الدفاع عن المستضعفين في العالم.

 

والسلام علیکم ورحمة الله وبرکاته

محمد یزدي

رئیس الشورا العليا لجماعة علماء ومدرسي الحوزة العلمية بقم المقدسة

(۹۸۶/ع۹۳۰/ك۵۱)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.