31 July 2017 - 22:57
رمز الخبر: 432469
پ
الماموستا قادري:
اعلن الماموستا "ملا قادر قادري" احد علماء السنة الشافعيين في محافظة كرمانشاه غرب ايران بان ظاهرة الجماعات المتطرفة ظاهرة غريبة على الاسلام وان هذه الجماعات لا علاقة لها بالدين.
الشيخ "ملا قادر القادري"

 وخلال كلمة له في الملتقى الاسلامي بالبرازيل تحت عنوان "المسلمون ومواجهة التطرف والارهاب" اشار ملا قادري الى نفسه كاحد علماء السنة الشافعيين في محافظة كرمانشاه غرب ايران قائلآ: لقد دعا الإسلام منذ بداية ظهوره على يد الرسول الاكرم (ص) إلى الوحدة و الإنسجام.

وعن اهداف الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة اكد هذا العالم السني بان امريكا وحلفائها لم يأتوا الى المنطقة لاحلال السلام وانما لبث الخلافات والفرقة بين الشعوب المسلمة.

واضاف الى ان الاسلام دين الحياة والمحبة والتآلف ولا مكان للارهاب وقتل الابرياء في هذا الدين ، لافتا الى ان مرتكبي هذه الجرائم خارجين عن الدين.

وقال قادري: إن ما يحصل في المنطقة اليوم باسم الاسلام ماهو إلا ظاهرة جديدة تتعارض مع الدين الإسلامي المبين، ومن وجهة نظرنا فإن الجماعات المتطرفة خارجة عن الدين.

واعلن ماموستا قادري ان حضوره في هذا الملتقى الى جانب اية الله الاراكي كاعضاء في المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ما هو الا تأكيد على هذه الحقيقة بان الجماعات المتطرفة الارهابية خارجة عن الدين وان ارهاب هذه الجماعات لا يفرق بين السني والشيعي .

واكد هذا العالم السني الايراني ان مشاركته في هذا المؤتمر الى جانب وفد مجمع التقريب ليعلن ان السني والشيعي والعربي والكردي وسائر القوميات في ايران ، حكومة وشعبا يدا واحدة.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.