03 September 2017 - 23:25
رمز الخبر: 433360
پ
آية الله خاتمي:
اكد امام جمعة طهران المؤقت آية الله "سيد احمد خاتمي" ان مسببي حادثة قتل الحجاج في مشعر منى قبل عامين، هم انفسهم يقومون بقتل الابرياء حاليا في اليمن والعراق وسوريا.
مؤتمر صحفي لسماحة اية الله خاتمي

واعتبر آية الله سيد احمد خاتمي في مراسم الذكرى السنوية الثانية لشهداء منى اقيمت في مدينة مشهد المقدسة مساء اليوم السبت، ان الحادثة المذكورة كانت مريرة وفظيعة جدا بسبب عطش شهداء منى مثل سيد الشهداء الامام ابي عبدالله الحسين (ع)، وقال: ان مسببي وقوع هذه الحادثة هم انفسهم الذين يقومون بقتل الابرياء حاليا في اليمن والعراق وسوريا.

واشار امام جمعة طهران المؤقت الى الاجر العظيم الذي ناله شهداء منى وشمولهم بالرحمة والمغفرة الالهية، مضيفا: ان مسببي وقوع حادثة منى هم الذي اقدموا على قتل الشهيد حججي بكل قسوة.

واكد آية الله خاتمي ان الاستكبار العالمي هو العدو الاول للثورة الاسلامية، مضيفا: ان سبب هذه العداوة صمود ايران وحدها في مواجهة الاستكبار، فضلا عن موجة الصحوة الاسلامية ضد المستكبرين نشأت من الثورة الاسلامية، بحيث ان قوى المقاومة في سوريا والعراق ولبنان استمدت رسالتها من الثورة الاسلامية، وهذه الرسالة انتشرت في الوقت الحاضر في جميع انحاء العالم.

وتابع قائلا: بلا شك فانه مادام الظلم موجود، فان الصراع بين الاسلام والاستكبار سيستمر، لان المواجهة بين الاسلام الاصيل والاسلام غير الاصيل كان قائما منذ البداية.

واكد عضو مجلس خبراء القيادة، ان الشعب الايراني يواصل مسيرة الانبياء والاولياء الصالحين، مضيفا: ان الاسلام المحمدي الاصيل يقف في مواجهة الاسلام غير الاصيل، لان الاسلام الحقيقي يقوم على اساس الايمان بالله ، لكن المستكبرين يستغلون الاسلام غير الاصيل للوصول الى السلطة.

واكد آية الله خاتمي: من المؤكد ان قاتل الشهيد حججي في الحقيقة هي اميركا المجرمة، فان هذا البلد وباقي المستكبرين في العالم يعارضون اهداف الثورة، ويعتبروها خطرا كبيرا عليهم، وعلى هذا الاساس فانهم بالمشاركة مع داعش ارتكبوا كوارث كبيرة في العالم الاسلامي.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.