05 November 2017 - 16:11
رمز الخبر: 436899
پ
قائد الثورة:
أكد قائد الثورة الإسلامية "آية الله العظمى السيد علي الخامنئي" أن الولايات المتحدة الاميركية تريد من الشعب الايراني ان يعلن خضوعه وتسليمه التام لارادتها المتجبرة.
  الإمام الخامنئي

وان قائد الثورة الاسلامية، استقبل الخميس، وذلك على اعتاب يوم / 13 آبان / 4 نوفمبر / اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي، الآلاف من التلاميذ وطلاب الجامعات الايرانية.

ووجه قائد الثورة الخطاب الى الطلاب والتلاميذ قائلا " انكم تستطيعون التغلب وافشال خدع ومؤامرات العدو وايصال البلاد الى المرحلة المنشودة من اهدافها وطموحاتها" مبينا ان جميع ذلك يتطلب استبصار نوايا العدو وعدم الوثوق به والتعويل عليه مشيرا الى ان تركيزه على العدو ليس ناجما عن تطرف او تشدد بل هي تجارب وخبرات اكتسبها من السلوك الاميركي ضد الشعوب .

ولفت الى ان العداء الاميركي لا يتوقف عند حدود الجمهورية الاسلامية والنظام في ايران بل يتجاوز ذلك الى ارادة الشعوب.

ووصف سماحته، وصم الرئيس الاميركي دونالد ترامب للشعب الايراني بالارهاب بانه من امارات السفاهة والحمق.

وذكر انه قبل بضع سنوات، قال احد المسؤولين الاميركيين يجب علينا القضاء على جذور الأمة الإيرانية مبينا ان هذا هو الغباء بعينه متسائلا "كيف تريد القضاء على أصول هذه الأمة وانت تعلم سجلها التاريخي العريق".

واكد قائد الثورة الاسلامية ان اميركا لم يرحموا حتى بالذين عولوا عليهم وهرعوا في الاستنجاد بهم بمن فيهم الدكتور مصدق " رئيس وزراء إيران السابق " اذ رأى الاخير ان يقف بوجه البريطانيين من خلال الاحتماء بالاميركان فوثق بهم ثم اذا بنا نرى ان المخابرات الاميركية هي من خططت للانقلاب عليه"انقلاب إيران عام 1953 (بالفارسية: کودتای 28 مرداد)" ودبرت له هذه المكيدة.

وشدد سماحته على ان الاميركان لم يكونوا مقتنعين حتى بنماذج من مثل الدكتور مصدق مبينا ان هؤلاء يريدون عبيدا ، اذلاء ، مطيعين نظير محمد رضا بهلوي" آخر شاه (ملك) يحكم إيران قبل قيام الثورة الإسلامية عام 1979".(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.