10 November 2017 - 22:21
رمز الخبر: 437085
پ
الشيخ ماهر حمود:
بشر رئيس ​الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة​ ​الشيخ ماهر حمود​ بنصر المقاومة، قائلا ان "مشهد المنطقة اليوم في ابشع ما يكون: مملكة ترفع لواء لا اله إلا الله تدعي حماية ​الاسلام​ واهل السنة، مغشوش به كثير من الناس، ونحن نقول منذ ان انشأت بقرار بريطاني ثم اميركي استعماري وسمح لها بالتوسع والقوة لأنها وافقت منذ اللحظات الاولى على إنشاء ​اسرائيل​، وهذا كله موثق، وما قاله الملك عبد العزيز في هذا الامر واجتماعه ب​الرئيس الاميركي​ روزفلت على ظهر البارجة كوينسي في عرض ​البحر المتوسط​ في ​۱۴ شباط​ ۱۹۴۵ في نهايات الحرب العالمية الثانية، كان محور هذا الامر: ان ​اميركا​ كانت ستسعى بعد الحرب الى انشاء اسرائيل".
 الشيخ ماهر حمود

واعتبر حمود خلال خطبة الجمعة ان "هذه الحرب التي تخاض ضد المقاومة سياسيا هذه المرة وقد تتحول في احتمال ضعيف الى عسكرية، ستنتهي بدون شك باذن الله الى انتصار جديد للمقاومة كلما ارادوا من حربهم شيئا نتج عكس ذلك، في كل مرة تخرج المقاومة اقوى مما كانت عليه قبل ذلك ، وهذا ما سيحصل الان ان شاء الله، ولا بد قبل زوال اسرائيل الموعود ان تحصل تطورات غير عادية ولعل الذي يحصل اليوم هو تطور غير عادي ستنتج عنه تغيرات تصب في محور المقاومة". (۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.