17 November 2017 - 17:34
رمز الخبر: 437244
پ
المفتي قبلان:
أكّد المفتي الجعفري الممتاز ​الشيخ أحمد قبلان​ في خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في ​برج البراجنة​ أننا "لا نريد أن نخسر ​السعودية​، لكن لا نريد للسعودية أن تخسر نفسها، فالمطلوب بقضايانا العربية والإسلامية ليس ​النأي بالنفس​ والتزام العِرق والفخذ، بل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بحدود القيم الواجبة، ومنع المشروع الأميركي من تمزيقنا وتخريب بلادنا".
 الشيخ أحمد قبلان

وأشار قبلان إلى أننا "قد مررنا بأزمات ومؤامرات خطيرة، وبفضل الله وتضحيات ال​لبنان​يين ووحدتهم وصبرهم وتمسكهم بأرضهم تمكّنا من تخطيها والتغلب عليها، كذلك سنتمكن اليوم من تجاوز المخططات الجهنمية التي تستهدف بلدنا، فنحن متمسكون بالدور الوطني للرئيس الحريري، وسنعمل معاً على حماية بلدنا وتحصينه في وجه كل محاولات الفتن والتصدع والاعتداء من أي جهة أتت، وهو حرّ في أي قرار يجده مناسباً ويخدم المصلحة الوطنية".

ولفت الى ان "لبنان واللبنانيين هم من قاتل ودافع وقدّم التضحيات عن كل العرب، وهم من احتضن ​اللاجئين الفلسطينيين​، وفتحوا أبوابهم أمام ​النازحين السوريين​، وتحملوا ما لم يتحمّله شعب عربي آخر، لهؤلاء نسأل ماذا قدّمتم للبنان ولشعبه؟ أين كنتم يوم الاجتياح الإسرائيلي لعاصمته ​بيروت​؟ ألا يستحق منكم لبنان واللبنانيون المكافأة والتكريم؟" وتابع"إننا بانتظار موقفكم في اجتماع ​وزراء الخارجية العرب​ المزمع عقده في ​القاهرة​، ونأمل ألا يكون لبنان ضحية للسياسات الإقليمية المجنونة؛ فهذه الجامعة، رغم عدم فعاليتها، لا نريدها أن تكون آخر كيان يجمع شمل ​الدول العربية​ التي تعيش اليوم لحظة تمزّق تاريخي". (۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.