19 November 2017 - 16:52
رمز الخبر: 437296
پ
الشیخ دعموش:
اعتبر نائب رئيس المجلس التنفيذي في ​حزب الله​ الشيخ ​علي دعموش​ ان داعش تلفظ انفاسها الاخيرة في سوريا بعد تقدم ​الجيش السوري​ وحلفاؤه في ​البوكمال​ ومحيط مدينة الميادين حيث باتت المعركة مع داعش تتجه نحو الحسم النهائي في سوريا بعد ان تم القضاء عليها في العراق، مشيرا الى ان هزيمة داعش في المنطقة هي هزيمة لكل الأنظمة التي رعت ودعمت هذا التنظيم الإرهابي ولمشروعها في المنطقة وفِي مقدمهم أميركا وإسرائيل و​السعودية​.
الشيخ دعموش

واشار خلال احتفال بمناسة يوم الشهيد والذكرى السنوية لشهداء بلدة ​دير الزهراني​ اقامه حزب الله في حسينية البلدة، الى ان السعودية تنتقل من خسارة الى خسارة ومن هزيمة الى هزيمة في كل الدول التي ارادت إسقاطها بالرهان على الاٍرهاب والجماعات الإرهابية التكفيرية بينما نجح محور المقاومة في كل المنطقة ومنع من سقوطها تحت الهيمنة الامريكية الإسرائيلية السعودية. وأضاف: لو لم تتصدى المقاومة وحلفاؤها للارهاب التكفيري في المنطقة وتقدم التضحيات والشهداء لسقطت كل المنطقة بيد الإرهابيين ولاستباح ​الارهاب​يون سوريا والعراق ولبنان ووصلوا الى دول الخليج.

وشدد على ان اللبنانيين بوحدتهم وثباتهم وصلابتهم والتفافهم حول رئيس الجمهورية الذي كشف عن حكمة في معالجة الأزمة وعن حرص شديد على استقلال لبنان وسيادته وكرامته استطاعوا افشال المغامرة السعودية والعبور من الأزمة التي افتعلت للبنان. وأكد ان المطلوب الْيَوْمَ هوالحفاظ على الوحدة والتماسك والتعاون بين اللبنانيين لمواجهة ذيول الأزمة ومنع المتربصين بلبنان واستقراره من تحقيق اَي من اهدافهم الاخرى .

وأضاف ان العقل الصبياني الذي يدير ال​سياسة​ لن يتراجع بسهولة وربما يحاول مجددا الضغط على اللبنانيين لأحداث الفتنة بينهم والنيل من وحدتهم ومن الاستقرار في البلد ولذلك علينا ان نكون حذرين حتي لا يحقق هذا العقل التخريبي في المستقبل ما عجز عن تحقيقه الآن. (۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.