22 November 2017 - 11:11
رمز الخبر: 437369
پ
أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدا في مدينة موبي شمال شرق نيجيريا، وأدى إلى مقتل خمسين شخصا وجرح العشرات.
التعاون الإسلامي

وبين الأمين العام للمنظمة يوسف بن أحمد العثيمين، استنكاره الشديد وصدمته لهذا العمل الإجرامي الذي استهدف المصلين الأبرياء في بيت من بيوت الله، مشددا على ضرورة تضافر الجهود المحلية والإقليمية والدولية لاستئصال ظاهرة الإرهاب والتطرف والقضاء على جميع أشكاله باعتباره خطرا يهدد السلم والأمن الدولي.

وقدم العثيمين، تعازيه إلى نيجيريا حكومة وشعبا، مؤكدا تضامن المنظمة مع نيجيريا في حربها ضد الإرهاب، الذي يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في نيجيريا والمنطقة برمتها. (۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.