28 November 2017 - 15:29
رمز الخبر: 437550
پ
السيد فضل الله:
أشار السيّد ​علي فضل الله​ في كلمة له خلال رعايته افتتاح معرض لنتاجات الرحلة العلميَّة الميدانيَّة الثاني إلى ان "مشكلتنا أننا توقَّفنا عن تطوير مسارنا العلميّ والحضاريّ أو مُنعنا من ذلك، في محاولة لإيقاف الزمن عندنا، بينما نجد أنَّ الزمن بقي يتحرك عند الآخرين".
السيد فضل الله

وحمّل فضل الله المؤسَسات التربوية مسؤولية الاهتمام بهذه الفئة من ​الطلاب​، داعياً إلى خلق ​البيئة​ العلمية والتربوية الصالحة لنمو مثل هذه المواهب. ورأى أنَّ المواهب لكي تبدع، لا تحتاج فقط إلى البيئة التربوية الصالحة، بل إلى البيئة السياسية أيضاً، حتى يشعر كلّ صاحب ​موهبة​ بأنَّ ثمة قدوة يقتدي بها، وأنّ السّاسة في ​لبنان​ يحفظون البلد في خطابهم وحركتهم وتحمّلهم للمسؤوليَّة كاملة في كلّ ما يتصل بحمايته وصون وحدته.

وشدَّد على أنَّنا في مرحلة نحن أحوج ما نكون فيها إلى الوحدة الداخليّة، في ظلِّ ما يجري في المنطقة، داعياً الجميع إلى تحمّل مسؤولياتهم في توفير مناخ سياسيّ هادئ، لإعادة التوازن إلى البلد بعد الأزمة الأخيرة التي كادت تثير فيه الفوضى والاهتزاز على مختلف المستويات. (۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.