10 March 2018 - 18:28
رمز الخبر: 442357
پ
رجل دين سوري مناهض للصهيونية:
قال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير الاراضي الفلسطينية في منطقة السيدة زينب بدمشق: إنّ الجمهورية الاسلامية الايرانية بقوتها الفائقة إستطاعت قلب جميع موازنات الأعداء في المنطقة علي الصعيدين السياسي والعسكري.
الشيخ صالح ابو ماجد

وأفاد الشيخ صالح ابو ماجد اليوم السبت، أنّ دور ايران في المنطقة، أسفرعن كشف نوايا بعض الدول العربية المطلة علي الخليج الفارسي خاصة المملكة العربية السعودية المتمثلة في حياكة مؤامرات وانتهاج عداء ضد ايران الاسلامية، مشيداً بدور المستشارين الايرانيين في سوريا بإلحاق الهزيمة بالارهابيين معتبراً عدم تواجدهم كان سيعني إحتلال الارهاب لمعظم أرجاء المنطقة.

وأكّد ابوماجد علي إعتزاز جميع المسلمين الاحرار في العالم، بالقيادة الايرانية لجبهة المقاومة على الصعيد العالمي، مهنئاً ايران لدورها في إحتواء الحرب داخل سوريا واصفاً قوات المقاومة بالعقول المفعمة بالفكر الاسلامي الصحيح.

و ندّد ابوماجد بالدعم والعون الصهيوني للارهابيين في المنطقة قائلاً: إنّ الكيان الصهيوني قلق إزاء إتحاد جبهة المقاومة الاسلامية وهذا ما جعله يقف الى جانب الارهابيين.

وشدد الشيخ صالح ابو ماجد على أنّ حدود جبهة المقاومة لاتنحصر علي بلد واحد بل هنالك أهداف وغايات سامية لهذه الجبهة وضعتها علي قائمة أولوياتها أهمها تخليص المظلومين من الإضطهاد الذي يعانون منه أينما كانوا في العالم معتقداً بأنّ هذا النهج هو الذي سيقضي على الكيان الصهيوني نهاية الأمر. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.