12 March 2018 - 18:42
رمز الخبر: 442413
پ
دان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفرى فيلتمان، أمس الأحد أعمال العنف التى استهدفت مساجد ومتاجر للمسلمين فى سريلانكا.
أعمال العنف المعادية للمسلمين فى سريلانكا

وبحسب وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، دان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفرى فيلتمان، أمس الأحد أعمال العنف التى استهدفت مساجد ومتاجر للمسلمين فى سريلانكا، وذلك فى ختام زيارة استمرت ثلاثة أيام للجزيرة الآسيوية الواقعة فى المحيط الهندى، وحث فيلتمان السلطات السريلانكية على تقديم مرتكبى العنف ومروجى خطاب الكراهية للعدالة.
 
ودان المسؤول الأممى الذى التقى خلال زيارته قادة المسلمين لاظهار التضامن معهم "الانهيار فى القانون والنظام والاعتداءات ضد المسلمين وممتلكاتهم"، كما جاء فى بيان للأمم المتحدة.
 
وقتل ثلاثة أشخاص وأصيب 20 بجروح فيما تضرر أكثر من 200 متجر ومنزل فى منتجع كاندى فى وسط الجزيرة يملكهم مسلمون خلال أربعة أيام من أعمال العنف التى شنتها عصابات من العرقية السنهالية وتوقفت الخميس الفائت.
 
وتضرر أو دُمر كذلك 11 مسجدا، وفقا للشرطة التى أعلنت أن الوضع بات تحت السيطرة بعد انتشار كثيف للجيش، ورُفع حظر التجول فى المنطقة التى تقع على بعد 115 كلم شرق العاصمة كولومبو فجر السبت فيما استمر عناصر الجيش بتسيير دوريات إلى جانب الشرطة. لكن ذلك لم يمنع استهداف مطعم مملوك لمسلمين فى بلدة انامادوا فى شمال العاصمة.
 
وحث فيلتمان على "تنفيذ سريع وكامل للالتزام الحكومى بتقديم مرتكبى العنف ومروجى خطاب الكراهية للعدالة، واتخاذ اجراءات لمنع تكرار هذه الاحداث، وانفاذ حكم القانون على شكل غير تمييزي".
 
والسبت، أعلن الرئيس السريلانكى مايثريبالا سيريسينا فتح تحقيق فى أعمال العنف المناهضة للمسلمين وشكّل لجنة من ثلاثة قضاة متقاعدين للتحقيق فى الأعمال المخالفة للقانون والنظام العام التى شهدها منتجع كاندي. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.