31 March 2018 - 11:41
رمز الخبر: 442602
پ
أدان الأزهر "بشدة"، أمس الجمعة، استخدام الجيش الإسرائيلي القوة المفرطة ضد فلسطينيين مشاركين بمظاهرات سلمية في قطاع غزّة، بمناسبة إحياء ذكرى "يوم الأرض".
شيخ الأزهر أحمد الطيب

قال شيخ الأزهر أحمد الطيب، في بيان إن "التعامل وحشي مع المظاهرات التي انطلقت في غزة لإحياء الذكرى الـ 42 ليوم الأرض". 

وشدد الأزهر، وفق البيان، على الرفض القاطع لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، "جعل القدس عاصمة أبدية لإسرائيل".
  
وأكد البيان، أن القدس هي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين المستقلة، ويجب العمل على إعلانها رسميًّا والاعتراف بها دولياً، وقبول عضويتها في كافة المنظمات والهيئات الدولية.
 
وتابع: "القضية الفلسطينية هي أم القضايا في الشرق الأوسط، فأغلب البلاد في العالم تحررت إلا فلسطين، ونحن نؤمن أن هذه القضية إن لم تُحل حلًّا عادلًا لن يهدأ العالم ولن يرى السلام، لأنها قضية حق وعدل".
 
 ويتجمهر عشرات الآلاف من الفلسطينيين العزل، منذ صباح أمس الجمعة، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، تلبية لدعوة وجهتها فصائل فلسطينية، بمناسبة الذكرى الـ 42 لـ"يوم الأرض".

و"يوم الأرض"، تسمية تُطلق على أحداث جرت في 30 مارس/ آذار 1976، استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948 (إسرائيل)، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال مساحات واسعة من أراضٍ فلسطينية.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.