04 April 2018 - 13:07
رمز الخبر: 442642
پ
​الشيخ أحمد القطان:
اكد رئيس ​جمعية قولنا والعمل​ ​الشيخ أحمد القطان​ على أن ​فلسطين​ ستبقى بوصلة كل شرفاء الأمة والعالم، لأنها هي قضية كل مستضعف ومظلوم على امتداد العالم.
الشيخ أحمد القطان

وتابع القطان :" بمناسبة يوم الأرض نقول أن فلسطين هي قبلة كل أحرار العالم وكل المسلمين على اختلاف انتماءاتهم المذهبية والطائفية، ولشعب فلسطين نقول لا تحزنوا ولا تأسوا فإن وعد الله آت وإن كل قطرة دماء تسقط من شهدائنا الفلسطينيين ستروي أرض فلسطين وستنبت نصراً وتحريراًلكل فلسطين من النهر إلى البحر". 

مواقف الشيخ القطان جاءت خلال استقباله رئيس حركة الإصلاح والوحدة الشيخ ماهر عبدالرزاق في مركز الجمعية في برالياس.

القطان وفي الموضوع الداخلي قال إن " الإنتخابات في ​لبنان​ ستثبت حجم التأييد الشعبي للمقاومة في لبنان ولكل الأحزاب الوطنية المناصرة التي تعتبر نفسها شريكة للمقاومة في انتصاراتها ووجودها في لبنان"، وتوجه للطرف الآخر الذي يستخدم للأسف الشديد الفتنة المذهبية وسلاح التحريض المذهبي والطائفي والحزبي بحسب القطانأنه :" لن تقوم له قائمة في لبنان وإن هذا القانون سيفرز نواباً من كل الطوائف والمذاهب والتيارات السياسية على اختلاف انتماءاتها السياسية، والمقاومة موجودة في وجدان كل لبناني شريف، وسيثبت ​البقاع​ تحديداً لكل العالم أن المقاومة في وجدانه والتمثيل الشعبي هو الدليل على حجم المقاومة وتمثيلها الشعبي في البقاع"، كما استنكر القطان :"خطابات الفتنة التي نسمعها من دولة الرئيس الحريري ومن تياره لن تجدي نفعاً، فإن كانوا يملكون خرزة رزرقاء لا تسمن ولا تغني من جوع فنحن نملك مقاومة حررت وانتصرت واستطاعت أن ترعب كل العالم، فهذه المقاومة هي التي تبقي لبنان قوياً عزيزاً سيداً مستقلاً وبمعادلة ​الجيش​ والشعب والمقاومة نستطيع أن نحمي لبنان". (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.