12 April 2018 - 18:14
رمز الخبر: 442810
پ
الشيخ ​ماهر عبدالرزاق:
لفت رئيس "حركة الإصلاح والوحدة" الشيخ ​ماهر عبدالرزاق​، عقب استقباله في منزله، رئيس "التجمع الشعبي العكاري" النائب السابق ​وجيه البعريني​ على رأس وفد، إلى أنّ "البعريني معروف بعروبته وبوطنيته ورجولته حيث عايش أهل منطقته حرمانهم ووقف إلى جانبهم وخدمهم بكلّ ما يستطيع".
 الشيخ ماهر عبدالرزاق

وشدّد على أنّه "لا بدّ أن نحذّر من الخطابات الفتنوية التحريضية الّتي تُمارس على الشعب ال​لبنان​ي من قبل فريق سياسي معيّن لا تخدم المصلحة الوطنية ولا المصلحة الإسلامية، إنّما تخدم المشروع الأميركي في المنطقة"، مشيراً إلى أنّ "من يُمارس هذا التحريض المذهبي الفتنوي، ويوظّف هذا الخطاب في ​الانتخابات النيابية 2018​ هو إنسان مفلس سياسياً ومفلس في الإنماء والخدمات، لذلك المطلوب أن تكون هذه الإنتخابات المقبلة جسراً ومعبراً لوحدة كلّ اللبنانيين".

وركّز على أنّ "أي حملة إنتخابية تهدف إلى إضعاف المقاومة والنيل منها هي مشروع تآمري على لبنان، لأنّ قوّة لبنان في مقاومته والمطلوب من كلّ القوى السياسية تحصين لبنان بالوحدة الوطنية الجامعة"، منوّهاً إلى أنّه "مطلوب أيضاً في هذه الظروف الحساسة والخطرة من كلّ الشعوب العربية والإسلامية أن يتوحّدوا لمواجهة المشروع الأميركي التدميري في المنطقة الّذي يريد تدمير ​العالم العربي​ والإسلامي وسرقة ثرواته والقضاء على مقاومته، والمطلوب أن نتوحد جميعاً للقضاء على هذه المؤامرة الكبيرة". (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.