21 April 2018 - 18:27
رمز الخبر: 443039
پ
الشيخ علي دعموش:
أشار نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش الى أن "حزب الله كان يريد الانتخابات النيابية فرصة للتنافس الانتخابي بما يؤدي إلى تمثيل حقيقي للإرادة الشعبية وليس معركة سياسية، ولكنهم أرادوها معركة سياسية ضد المقاومة لتحجيمها وإضعافها ومنعها من الحصول على كتلة وازنة في المجلس النيابي القادم تساهم من خلالها في إبقاء القرار اللبناني قرارا لبنانيا حرا مستقلا بعيدا عن التدخل الخارجي".
الشيخ دعموش

وخلال رعايته حفل التكليف السنوي الذي نظمته كشافة الإمام المهدي بالتعاون مع بلدية الغبيري في قاعة رسالات بحضور رئيس البلدية وحشد من الأهالي، رأى انه "بعدما فشل النظام السعودي في تأليب اللبنانيين على المقاومة عندما احتجزوا رئيس الحكومة وفرضوا عليه الاستقالة، وبعدما سقط مشروعهم في ضرب الاستقرار والسلم الأهلي بفعل وعي اللبنانيين قيادة وشعبا يحاول النظام السعودي وحلفاؤه في الداخل اليوم ومن خلال الانتخابات السيطرة على القرار اللبناني ، ووضع اليد على المجلس النيابي، وبالتالي جعل لبنان ساحة لسياسات بن سلمان يصدّر اليها أوامره الملكية ويتلاعب بها كيفما يشاء، لكن ما فشلوا في تحقيقه في محاولاتهم السابقة سيفشلون فيه مجددا".

واعتبر أن "مسار الانتصارات الذي صنعه مجاهدونا وأهلنا في لبنان بمقاومتهم ووعيهم وصمودهم وثباتهم وتضحياتهم ودمائهم في مواجهة الإرهاب الإسرائيلي والتكفيري، سيستكملونه بأصواتهم واقتراعهم بكثافة في الانتخابات النيابية للوائح الأمل والوفاء ولن يمكنوا النظام السعودي من الهيمنة على لبنان وسيتوجون هذه الانتصارات بانتصار سياسي في هذه المعركة". (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.