27 April 2018 - 15:50
رمز الخبر: 443207
پ
الشيخ حبلي:
أشاد الشيخ ​صهيب حبلي​ بـ"موقف رئيسي الجمهورية ​ميشال عون​ ومجلس النواب ​نبيه بري​ في ما يتعلق بالبيان الصادر عن اجتماع الدول المانحة في ​بروكسل​، واللذان أكدا على موقف لبنان الرسمي الرافض لأي محاولة مباشرة أو غير مباشرة لتمرير مشروع توطين النازحين واللاجئين".
الشيخ حبلي

وسأل حبلي، في خطبة الجمعة، "لماذا التزم رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ الصمت حيال هذا الأمر"، لافتا الى ان "صمته يرسم علامة استفهام خصوصاً وانه يمثل رأس السلطة التنفيذية، فهل هناك تعهد ما من قبل الحريري تجاه المجتمع الدولي بمسألة اللاجئين، خصوصا وانه أعلن قبل يومين ان اللاجئين يعيشون أوضاعا صعبة في المخيمات، فهل هذا الموقف يأتي تأييداً للموقف الصادر عن اجتماع بروكسل؟

كما نوه حبلي بـ"قرار ​المجلس الدستوري​ القاضي بإلغاء المادة 49 من الموازنة لمخالفتها الدستور، خصوصا وانها تحمل في طياتها مشروع توطين واضح"، مؤكدا ان "الحكومة ملزمة بالتنسيق مع ​الحكومة السورية​ في سبيل إعادة النازحين، من إخواننا السوريين الى المناطق المحررة التي أضحت آمنة".

وتابع بالقول أن "عودة قسم من النازحين من شبعا الى الداخل السوري دليل على أن الأمور بدأت تعود الى طبيعتها في ​سوريا​، والعودة الطوعية للنازحين باتت ممكنة، خلافا للتهويل الذي يحاول البعض ممارسته لتبرير مواقفه السياسية تجاه الأزمة في سوريا".

وعلى المستوى السياسي حذر حبلي من "الخطابات التصعيدية والتحريضية التي تحاول بعض الجهات الترويج لها، لا سيما في ​مدينة صيدا​ بهدف شد العصب الطائفي"، مشدداً على أن "صيدا ستعلن موقفها في السادس من أيار لتعلن رفضها مصادرة قرارها".

كما دعا الصيدوايين الى ان "يكونوا أمناء على صيدا وخطها الوطني والعروبي المقاومة، بعيدا عن لغة الغرائز المذهبية والطائفية"، ذاكراً أن "صيدا كانت وستبقى رمزا للوحدة الوطنية، ولن تنجح أصوات الفتنة بتشويه صورة وتاريخ صيدا وأهلها الذين كانوا في طليعة المنخرطين في مشروع المقاومة، دفاعا عن كل لبنان ووحدته أرضا وشعباً". (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.