28 April 2018 - 19:19
رمز الخبر: 443234
پ
الشيخ عزام:
أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم السبت، أن قصف طائرات الاحتلال "الإسرائيلي" لمناطق في قطاع غزة، محاولة "إسرائيلية" لإنهاء مسيرات العودة من خلال جر الفلسطينيين لمواجهة عسكرية واضحة.
الشيخ عزام

وكانت طائرات الاحتلال قد شنت الليلة الماضية عدواناً على عدة مناطق في قطاع غزة، حيث قصفت سفينتين في منطقة الميناء بمدينة غزة، وموقع البحرية غرب مدينة دير البلح وسط القطاع.

وأشار الشيخ عزام في تصريح لإذاعة القدس، إلى حيوية الشعب الفلسطيني وقدرته على تسجيل ملحمة جديدة، خلال مشاركته في الجمعة الخامسة من مسيرات العودة، مبيناً أن محاولات الترهيب التي تمارسها قوات الاحتلال قد فشلت ولم تفلح في كسر إرادة شعبنا.

واعتبر الشيخ عزام، أن استمرار مسيرات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة، تأكيد على الرسالة الواضحة للشعب الفلسطيني، وأن محاولات طمس القضية الفلسطينية لا يمكن أن تنجح.

وفيما يتعلق بالقصف الإسرائيلي الليلة الماضية، أكد الشيخ عزام على أن القصف محاولة "إسرائيلية" لإنهاء مسيرات العودة من خلال جر الفلسطينيين لمواجهة عسكرية واضحة.

ونوه، إلى ادعاءات الاحتلال واختلاق ذرائع وأسباب لتقدمها للعالم تنفي فيها سلمية العودة، موضحاً أن "إسرائيل" فشلت في ذلك الادعاء.

وفيما يتعلق بعقد المجلس الوطني في ظل غياب كل من حركة الجهاد الإسلامي وحماس والجبهة الشعبية قال الشيخ عزام:"أمر غير مفهوم في الوقت الذي يزداد فيه الهجوم على القضية الفلسطينية والسلطة نفسها، حيث أن أمريكا لا ترى اعتبار للفلسطينيين  وحتى السلطة، كما أن "إسرائيل" تواجه الرئيس محمود عباس باستمرار، بالإضافة لهجوم شرس في محاولة واضحة لتصفية القضية".

وتابع: "المفترض يسعى الفلسطينيون لترتيب أوضاعهم الداخلية"، مشيراً إلى أن عقد دورة المجلس الوطني دون توافق، وهو ما أجمع عليه الفلسطينيون في السابق واللجنة التحضيرية في بيروت، لا يمكن أن يخدم الفلسطينيين وأن يساعد في تحقيق أي شيء بل يزيد الأمور تعقيداً.

وأوضح عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد، أن حركته طالبت في وقت سابق  بتأجيل هذه الدورة، لأن تأجيلها لا يتسبب بأضرار، بل أن عقده في الصورة الحالية هو ما يتسبب بأضرار.

وجدد الشيخ عزام رفض حركته لتشكيل جسم موازي لمنظمة التحرير الفلسطيني، معتبراً أن هذا الأمر يفاقم الأمور ويزيد الحواجز بين أبناء شعبنا وقواه، وقال: لا يمكن أن تسبب حركة الجهاد الإسلامي في ضرر إضافي ولن نذهب لتشكيل جسم موازي لـ"م.ت.ف".

وفي سؤال حول نية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المشاركة في إجراءات نقل السفارة للقدس، قال الشيخ عزام: ترامب يتعامى عن رؤية الأمور على حقيقتها، وأمريكا تتجاهل الحقيقة، كما تتعامى عن مسيرات العودة، فلا يوجد موقف رسمي عربي مؤيد لخطوته.

وأوضح الشيخ عزام: أن قرار ترامب تأكيد على تعامي أمريكا وانحيازها الأعمى وعدوانيتها، مطالباً العرب اتخاذ مواقف أكثر جدية. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.