08 May 2018 - 10:09
رمز الخبر: 443471
پ
مدير مركز " الادارة الاسلامية" الفقهي:
شدد حجة الاسلام والمسلمين السيد صمصام الدين قوامي على ضرورة الخروج من حالة الدفاع الى حالة الهجوم لمواجهة الاعداء، موضحا أن الجمهورية الاسلامية من خلال محاربة الارهاب والدفاع عن العراق وسوريا عرضت مصالح الاعداء الى الخطر.
حجة الاسلام والمسلمين السيد صمصام الدين قوامي

أكد حجة الاسلام والمسلمين السيد صمصام الدين قوامي امام جمعة مدينة برديسان في محافظة قم المقدسة في حوار مع مراسل وكالة رسا للأنباء أن النفوذ والتسلل هو من اعمال الشيطان، مستشهدا بالاية الكريمة: "لَّا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَىٰ وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ".

وتابع أن الشياطين يريدون النفوذ الى السماء لكي يسرقوا السمع ولكن الملائكة تمنعهم من ذلك، فالشياطين يتسللون الى المجتمعات ويعملون على انحراف الناس لكي لا يتشكل النظام الالهي في الارض.

وأشار حجة الاسلام قوامي الى استشهاد رجايي وباهنر وبهشتي الذين كانوا يمثلون قيادات الحكومة الايرانية بعد الثورة الاسلامية، قائلا: أن هؤلاء استشهدوا على يد المتسللين الى صفوف الثورة، فالعدو لو شعر بان الارعاب والترهيب لم يجدي نفعا سيعمل على تدمير الثورات والبلدان من الداخل.

وأكد مدير مركز "الادارة الاسلامية" الفقهي على أن اعداء الجمهورية الاسلامية يعرفون جيدا أنهم لن يتمكنوا من شن حرب على ايران ولا يمكن أن يوقفوا تطور الجمهورية الاسلامية ولذلك يحاولون أن يتسللوا الى الوزارات والمسؤوليات الحساسة.

وشدد على ضرورة الخروج من حالة الدفاع الى حالة الهجوم لمواجهة الاعداء، موضحا أن الجمهورية الاسلامية من خلال محاربة الارهاب والدفاع عن العراق وسوريا عرضت مصالح الاعداء الى الخطر.(986/ع979)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.