15 May 2018 - 18:00
رمز الخبر: 443662
پ
أصدرت دار الفتوى الإسلامية في السويد، بياناً حول عمليات القتل الواسعة التي حدثت في فلسطين، على يد الجنود الإسرائيليين.
دار الفتوى الإسلامية

وبحسب وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، أصدرت دار الفتوى الإسلامية في السويد، بياناً حول عمليات القتل الواسعة التي حدثت في فلسطين، على يد الجنود الإسرائيليين، إليكم أدناه نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان إعلامي صادر عن دار الفتوى الإسلامية في السويد

على إثر الأحداث الراهنة التي تتعرض لها قدسنا الحبيبة نُعلن في دار الفتوى الإسلامية في السويد إستنكارنا الشديد لعمليات القتل والإجرام التي تُمارس ضد شعبنا الفلسطيني البريء.

إن ما يتعرض له الشعب الفلسطيني اليوم يُعتبر بكل المعايير الدولية جريمة بحق شعب أعزل. شعب يُقتل أمام عدسات الكاميرات على مرأى الملايين من الناس. الشهداء يسقطون، رجالًا ونساءً وأطفالًا والقافلة تكبر يومًا تلو الآخر. وللتذكير نقول ونؤكد إن هوية القدس ليست موضع نقاش أو دراسة أو بحث. فالمسلمون كل المسلمين لم ولن يتزحزحوا عن موقفهم تجاه القدس الشريف والأقصى المبارك.

باسم المسلمين في السويد ندعو ولاة الأمر إلى التحرك  لوضع حدٍ للجرائم التي تُرتكب بحق شعبنا الفلسطيني اليوم. فالسلام الذي تطمح له شعوبنا والأمن الذي يتوق له أطفالنا والمستقبل الذي يتطلع إليه شبابنا يتطلب من ولاة الأمر موقفًا جريئًا يحاكي الحاجات والتحديات التي تتعرض له فلسطيننا الحبيبة. كما نشدد في هذه الظروف الصعبة على أهمية الوحدة والصمود والتعالي عن ترهات الأمور التي لا تخدم مصلحة الأمة.

ونذكر مجددًا بقول الله تعالى:

{وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}سورة الأنفال  (46)

نسأل الله تعالى أن يلطف بأهلنا في فلسطين وأن يرفع البلاء عنهم إنه على ما نسأله قدير. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.