24 May 2018 - 10:42
رمز الخبر: 443822
پ
وزير الأوقاف المصري:
أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أن ندوات ملتقى الفكر الإسلامي، الذي تنظمه الوزارة في ساحة مسجد الحسين، دليل قوي على الأمن والأمان الذي تنعم به مصر ورسالة إلى العالم أجمع على الاستقرار الذي تشهده مصر بكل مؤسستها.
 محمد مختار جمعة

وقال وزير الأوقاف، أن الملتقى سيشهد اليوم الخميس ولأول مرة ندوات لواعظات الأوقاف لتعظيم دور المرأة وتمكينها من أجل القيام بدورها الدعوي وعدم ترك الساحة للتنظيمات المتطرفة. 

وأشار إلى أن خطبة الجمعة المقبلة ستدور حول مراقبة الله تعالى لعباده، ونهي الإسلام عن الغش في كل المجالات الذي يعود بالضرر على الأمة والمجتمع ومنها الغش في الامتحانات. 

جاء ذلك في فعاليات اليوم السادس لملتقى الفكر الإسلامي الذي ينظمه لمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بساحة مسجد الإمام الحسين رضي الله عنه بالقاهرة تحت رعاية وبحضور الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والتي شارك فيها نقيب الأشراف ووكيل أول مجلس النواب السيد محمود الشريف، والدكتور أحمد عجيبه أمين عام المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والدكتور محمد الشحات الجندي الأمين العام الأسبق للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ونخبة من علماء الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف.. حيث ناقش الملتقى قضية مراقبة الله تعالى وإتقان العمل. 

وقال الدكتور مختار جمعة، إن الطالب الغشاش كالعمارة التي تقام على الغش حيث سرعان ما تنهار على رأس صاحبها. 

ومن جانبه، قال السيد الشريف وكيل أول مجلس النواب إننا نحتاج المزيد من اللقاءات الدينية والفكرية التي تصحح المفاهيم المغلوطة وبيان حقيقة الإسلام، داعيا كافة المؤسسات الدينية للقيام بدورها وأن تسير على نهج الملتقى ليس في رمضان فقط وإنما على مدار العام كله. 

وأضاف أن مصر في حاجة لإعلاء قيمة العمل واتقانه ومراقبة النفس لكي تنهض وتكون في مصاف الدول المتقدمة، مضيفًا أن إصدار القوانين ليس له فائدة ما لم يكن هناك رجال ونساء مختصون في العمل الجاد لوجه الله تعالى. 

وبدوره، أكد الدكتور محمد الشحات الجندي، أن مراقبة الله تعالى ترتبط بإتقان العمل الذي يعد جزءا من عقيدة المسلم وتقواه بدوام العلم بأن الله مطلع على كل كبيرة وصغيرة ويعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، داعيًا الجميع للعمل لصالح مصر والأمة العربية والإسلامية بالجهد والاجتهاد للقضاء على الرياء والنفاق والغش. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.