29 May 2018 - 12:08
رمز الخبر: 443898
پ
اية الله مصباح اليزدي:
أكد رئيس مؤسسة الامام الخميني (ره) للتعليم العالي اية الله محمد تقي مصباح اليزدي أن التوجه الى الدنيا في الامور التي اوصى الله بها سيكون ايجابيا وذا قيمة ويعد عبادة، وعلى الانسان أن يعتبر من مصير الطغاة والظالمين.
اية الله مصباح اليزدي

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن رئيس مؤسسة الامام الخميني (ره) للتعليم العالي اية الله محمد تقي مصباح اليزدي أشار خلال محاضرة في مكتب قائد الثورة الاسلامية في قم المقدسة الى الايات القرآنية التي تذم حب الدنيا.

وأضاف أنه عندما نقارن بين الدنيا والاخرة  سوف ننتبه الى أن الدنيا هي الفانية والاخرة هي الباقية والنعم في الدنيا مهما كانت لم تحصل دون تعب وجهد ولكن في الاخرة لا يوجد في الجنة تعب وملل.

وبين أن حب الدنيا يعني أن الانسان يختزل جل اهتمامه في تحقيق التطور المادي وهذا يؤدي الى انصراف الانسان عن الاخرة وهذا ينتهي بارتكاب الذنوب والكثير من المفاسد.

وتابع أن التوجه الى الدنيا في الامور التي اوصى الله بها سيكون ايجابيا وذا قيمة ويعد عبادة، وعلى الانسان أن يعتبر من مصير الطغاة والظالمين. (986/ع979)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.