25 July 2018 - 14:38
رمز الخبر: 444778
پ
علماء مسلمون:
اكد المشاركون في مؤتمر ' المتطرفون التكفيريون والتفرقة في العالم الاسلامي' ان العالم الاسلامي يتعرض اليوم لانقسامات بسبب التوترات والصراعات و الافعال التي يقوم بها المتطرفون التكفيريون في مختلف انحاء العالم مما اعطى صورة مشوهه عن الاسلام.
علماء مسلمون:

وبحسب ارنا انعقد في مركز الدراسات الاسلامية في ماليزيا مؤتمر ليوم واحد وشارك فيه العديد من المفكرين المسلمين وحضره وزير الشؤون الدينية في رئاسة الوزراء الماليزية والمستشار الثقافي الايراني وجمع من طلبة الجامعات والباحثين.

وقال البروفسور 'روسلان محمد نور' مساعد مركز الدراسات الاسلامية في جامعة مالايا الماليزية لشوون الابحاث ان المتطرفين التكفيريين يعتبرون ما يقومون به يمثل الاسلام الحقيقي لكنهم بافكارهم واعمالهم الاجرامية يناقضون تعاليم الاسلام ويعرضون اتحاد ووحدة الامة الاسلامية للانقسام وهم بصدد ايجاد التفرقة بين المذاهب الاسلامية.

وقال 'محمد ابو بكر' من اساتذه مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة يوام: ان الاسلام دين رحمة وسلام لجميع شعوب العالم ولكن في النهج التكفيري يتم تصويره بالعنف للعالم.

واكذ ابوبكر علي دور علماء المسلمين في نقل المفاهيم السامية للاسلام الي شعوب العالم ومطالبا الحوار بينهم والسعي في ايجاد الوحدة والاتحاد بين المسلمين.

وتحدث 'مجاهد يوسف' وزير الشؤون الدينية في رئاسة الوزراء الماليزية ان باحثي العلوم الاسلامية يؤكدون ان السلام هو الاصل في الاسلام ويجب الاهتمام به لايجاد ثقافة السلام ولكن اليوم يعاني الاسلام من التوترات والحروب.

من جانبه قال 'محمد عظمى عبد الحميد' رئيس المنظمة الاسلامية للمجلس الاستشاري الماليزي ان الاسلام دين مساواه وسلام وان جميع المسلمين يدينون الاعمال التي يقوم بها المتطرفون التكفيريون وان الكثير من علماء المسلمين اصدروا فتاوى تدين الاعمال الارهابية التي يقوم بها التكفيريون لان الارهاب لا مكان له في الاسلام.

من جانبهم اكد المشاركون في المؤتمر على ان التطرف لامكان له في الاسلام ودانوا الاعمال التي يقوم بها المتطرفون التكفيريون. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.